العازمي: التفوق العلمي يسبقه النهوض بالمنظومة التعليمية

اكد وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي الدكتور حامد العازمي ان الوصول الى التفوق العلمي والدراسي لابد ان يسبقھ تھيئة للعقول عبر النھوض بالمنظومة التعليمية لمواكبة افضل طرق التدريس.


جاء ذلك في كلمة القاھا نيابة عنھ وكيل الوزارة الدكتور سعود الحربي اليوم الاربعاء خلال الحفل الذي اقامتھ الوزارة ومكتب التربية العربي لدول الخليج لتكريم طلبة دول الخليج الفائزين بجائزة التفوق الدراسي لطلبة التعليم العام في دورتھاال12.


واشار الحربي الى ضرورة الاھتمام بالمعلم الخليجي وتزويده بأفضل الامكانات والوسائل التدريبية التي تساعده على الاخذ بيد طلابھ والصعود بھم الى سلم التفوق والنجاح مؤكدا انھ على ثقة بأن ھؤلاء الطلبة سيكونون مثل أجدادھم من العلماء المسلمين الذين ملأ علمھم الدنيا شرقا وغربا.


ووجھ حديثھ الى المكرمين قائلا "ان نجاحكم ھو نجاح اوطانكم التي لا تنھض الا بكم ويجب ان تجعلوا ھذا التكريم نبراسا وھاديا لكم في الحياة وعليكم ان تستثمروا ھذا التفوق وھذا التكريم للعمل على تقدم اوطانكم ورفعتھا وان تتوجھوا بالشكر لمعلميكم ووالديكم على مابذلوه من اجلكم حتى وصلتم الى ھذا المكان".


واوضح ان فكرة تكريم المتفوقين التي يتبناھا مكتب التربية العربي لدول الخليج جاءت انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للقيام بعمل اجتماعي يتميز بالاستدامة ويھدف الى تحقيق النفع والفائدة من خلال تشجيع التعلم والابداع وخلق بيئة تنافسية بين الطلبة.


من جھتھ قال مدير مكتب التربية العربي لدول الخليج علي القرني ان الجائزة تعد انموذجا للشراكة بين جھة حكومية وھي مكتب التربية العربي لدول الخليج وشركات القطاع الخاص.


ولفت الى ان ھدف تربية النشء وخدمة الانسان الخليجي يأتي على رأس اولويات واھداف استراتيجية مكتب التربية العربي لدول الخليج.


من جانبھ قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة المراعي السعودية فيصل الفھادي ان الشركة ترعى الجائزة كل عام ايمانا منھا بدور القطاع ِ الخاص في رفادة العلم وقناعة بقدرات الشباب الخليجي ورغبة في تحفيزھم والدفع بأحلامھم وامالھم الى افاق عليا كي يقطفوا في المستقبل القريب ثمرة ما قدموه من جھد وتعب وسھر.

أضف تعليقك

تعليقات  0