جائزة «المعلوماتية» تعلن فوز 10 مشاريع عربية تقنية هذا العام

أعلنت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية اليوم الاربعاء فوز عشرة مشاريع تقنية عربية في دورتها ال19 لهذا العام كأفضل مشاريع تقنية.


وقال رئيس اللجنة المنظمة العليا للجائزة بسام الشمري في كلمة خلال مؤتمر صحفي عقدته الجائزة للاعلان عن الفائزين ان عشر دول عربية تقاسمت جوائز (المعلوماتية) اذ فاز سبعة منها في القطاع الحكومي ودولتان نالتا جائزتان في القطاع الخاص والأخيرة كانت من نصيب المجتمع المدني.


واوضح انه في القطاع الحكومي حصدت الإمارات ثلاث جوائز عن مشاريعها (باشر) التابع لهيئة تنظيم الاتصالات و(تم) التابع لهيئة أبوظبي الرقمية و(مركز الشرطة في هاتفك) التابع لوزارة الداخلية.


واضاف ان البحرين نالت جائزة عن مشروعها (النظام الوطني للمقترحات والشكاوى تواصل) التابع لمكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.


وبين ان الدول الفائزة ايضا في القطاع الحكومي هي السعودية بجائزتين الاولى عن مشروعها (حساب المواطن) التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية والثانية عن مشروعها (رصد) التابع للهيئة العامة للغذاء والدواء فيما حصلت قطر على جائزة واحدة عن مشروعها (عون) التابع لوزارة البلدية والبيئة.


وفيما يخص القطاع الخاص افاد الشمري ان الاردن حصدت جائزة عن مشروعها (المترجم الافتراضي للغة الاشارة) التابع لشركة صواريخ العقل للبرمجيات في حين نالت مصر الجائزة الثانية عن مشروعها (معامل العلوم الافتراضية براكسيلابس) التابع لشركة (براكس لابس) مصر للبرمجيات بينما فازت فلسطين عن فئة المجتمع المدني بمشروع (صفوف) التابع للسيد جهاد كلوب.


وقال الشمري ان فكرة الجائزة هذا العام تأتي تأكيدا لما بدأته سابقا بالتركيز على المشاريع التقنية لما لهذه المشاريع من اهمية كبيرة فيما يحدث من تحولات في المجتمع العربي موضحا ان معايير التميز في الابداع والابتكار والقيمة المضافة حسمت التنافس والتسابق على الجائزة.


واضاف ان الجائزة تسعى دائما الى تعزيز التشاركية مع الجهات الحكومية والمدنية في الوطن العربي اذ رشحت تلك الجهات المشاريع التقنية المتقدمة في الوطن العربي وقامت لجنة التأهيل في الجائزة بدراسة تلك المشروعات وتصفيتها وتأهيلها لمرحلة التحكيم.


وذكر ان قيمة الجائزة 200 ألف دولار امريكي توزع على الفائزين بالتساوي ما يعادل 20 ألف دولار لكل فائز وتعد من اعلى الجوائز في الوطن العربي مبينا ان الفائزين سيتم تكريمهم في الحفل السنوي الذي سيقام برعاية سامية في شهر نوفمبر المقبل.


واعرب الشمري عن بالغ شكره لسمو أمير البلاد قائد العمل الانساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه على رعايته الكريمة الدائمة للجائزة والى سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني لدعمه المتواصل للجائزة منذ تأسيسها ورئيس مجلس الأمناء سعادة الشيخة عايدة سالم العلي الصباح لما تقدم من دعم فكري واداري.


من جانبه قال منسق لجنة التأهيل في الجائزة الدكتور ثلايا الفوزان ان مبدأ التشاركية تبلور في تشكيل مجلس تحكيم جائزة المعلوماتية من نخبة من اعلى الكفاءات التقنية في الجهات الحكومية والمدنية العربية وتضم ثمانية اعضاء يمثلون سبع دول هي السعودية والامارات والبحرين وفلسطين والاردن ومصر.


واوضح الدكتور الفوزان ان مجلس التحكيم عمل على دراسة تلك المشاريع بكل تفصيلاتها وفق معايير موضوعية محدودة مثل الابداع في جودة الفكرة والتكنولوجيا المستخدمة والتصميم كتناغم الالوان ودعمه لذوي الاحتياجات الخاصة والمحتوى وجودته والتفاعل وربطه مع ادوات التواصل الاجتماعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0