الصبيح: نرفض التشكيك بما تقوم به الكويت ومحاولة البعض الاصطياد في الماء العكر

اقيم في الكويت المنتدى الإنساني الأول للمسؤولية المجتمعية للشركات، والذي أقامته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين برعاية وزارة الخارجية الكويتية.

وبحضور مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي السفير ناصر الصبيح، حيث ذكر الصبيح إن العمل الإنساني في الكويت هو إرث تاريخي ونهج حياة وملامح وطنية لأمير وحكومة وشعب هذا البلد.

وقال الصبيح ان العمل الانساني في البلاد انعكس في صورة مجتمع إنساني يضم 5 مؤسسات حكومية مانحة وأكثر من 45 جمعية خيرية و88 مبرة و230 فريقا تطوعيا، إضافة لمؤسسات القطاع الخاص الفاعلة في العمل المجتمعي والإنساني.

ورفض الصبيح التشكيك بما تقوم به الكويت في مجال العمل الانساني، ومحاولة البعض الاصطياد في الماء العكر، مشيراً إلى أنه بشهادة الدول والمنظمات الدولية، فإن العمل المجتمعي والانساني للكويت ثوب أبيض ناصع، ولن يضرنا من يصطاد في الماء العكر .

بدوره، قال رئيس مكتب مفوضية اللاجئين في الكويت، سامر حدادين، إن الالتزام الذي تبديه حكومة الكويت والقطاع الخاص الكويتي لدعم القضايا الإنسانية حول العالم، هو أمر يدعو للتقدير، اقتداءً بسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وقيادته الحكيمة في هذا المجال.

أضف تعليقك

تعليقات  0