فليطح: نادي البولينغ أثبت قدرة الكويت على استضافة بطولات قارية ودولية

طالب مدير عام الهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح جميع الاتحادات المحلية المقبلة على استضافة بطولات قارية او دولية، بأن "تبدأ من حيث انتهى نادي البولينغ وتعمل على إظهارها بالشكل الذي يليق بإسم الكويت، في ظل ما تقدمه الدولة ممثلة بالهيئة من دعم متواصل للرياضة والرياضيين".


وتمنى فليطح على هامش حضوره جانب من فعاليات البطولة الآسيوية الخامسة والعشرين للبولينغ المقامة في البلاد حاليا مساء اول من امس، ان تحذو جميع الاتحادات حذو نادي البولينغ في تنظيم بطولات غاية في الروعة.


وأشاد بالجهود الكبيرة والتنظيم المميز الذي تشهده البطولة، مؤكدا أن لجنتها العليا نجحت حتى الآن في إثبات قدرة الكويت على استضافة بطولات قارية ودولية وإبهار العالم بجمال وروعة التنظيم كالذي شاهده خلال حفل الافتتاح البطولة، ودقة التفاصيل في كل شيء، سواء على مستوى المنافسات وجميع الأنشطة وتوفير كافة سبل الراحة للضيوف، وكذلك التغطية الإعلامية المميزة التي كان لها بالغ الأثر في انجاح هذا الحدث الكبير.


وفي حين تقام على مدار اليوم والغد تصفيات مسابقتي الثلاثي للرجال والسيدات، فقد سيطرت الكوريات الجنوبيات على منافسات زوجي السيدات مساء اول من امس وانتزعن اول ميداليتين في البطولة الحالية لبلادهن التي سيطرت على جدول ترتيب النسخة الاخيرة للبطولة التي جرت في هونغ كونغ عام 2016.


وقد فشل الزوجي الماليزي المكون من سين لي جاين وإيثر تشياه في الحفاظ على لقب زوجي السيدات، وحل في المركز الثالث برصيد 2744 نقطة، خلف الزوجي الكوري المؤلف من لي نا يونغ وباييك سون جا، صاحب الذهبية (2896) والكوري الآخر المؤلف من كيم مون جيونغ ولي يون جي، صاحب الفضية (2753).


الى ذلك، تشهد الفترتان الصباحية والمسائية اليوم تصفيات الثلاثي للجنسين من خلال المجموعتين الاولى والثانية لكل منهما على "البلوك 1"، في حين تشهد الفترتان نفسهما غدا، تصفيات مماثلة على "البلوك 2"، بانتظار ان تقام الجولة النهائية بعد غد الاحد.


وتتصدر ماليزيا جدول ترتيب الميداليات برصيد ذهبيتين وبرونزيتين وتليها كوريا الجنوبية بذهبية وفضية وكل من إندونيسيا والهند بفضية واليابان ببرونزية.


وابدى لاعبو ماليزيا سعادتهم بتصدر بلادهم جدول الترتيب، ما يجعلهم متفائلين بأن تستعيد ريادتها على تلك الصدارة بعد ان غابوا عنها منذ تسعينات القرن الماضي.


وعبر الماليزي المخضرم تيمي تان الذي حافظ على لقبه من خلال ذهبية فردي الرجال، في ان تعود بلاده الى ريادتها، بعد ان نالت ايضا ذهبية فردي السيدات، متمنيا ان تتحول هذه الانتصارات الى انجازات في مسابقات الفرق.


واعرب تان عن سعادته وفخره الكبيرين بذهبيته، مضيفا ان دعم ادارة المنتخب الماليزي وزملائه واسرته، كان له اكبر الاثر في تحقيقه هذا الانجاز، حيث قدم كل استطاع للحفاظ على لقبه في ظل وجود منافسين اقوياء.

أضف تعليقك

تعليقات  0