الفيلم الكويتي «إن بارادوكس» يحصل على تنويه لجنة تحكيم مهرجان الدار البيضاء

حصل الفيلم الكويتي (إن بارادوكس) للمخرج حمد الصراف على تنويه لجنة التحكيم في المسابقة الرسمية لمهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي في فئة الافلام الطويلة.


جاء ذلك خلال حفل ختام فعاليات المهرجان مساء أمس الجمعة والذي شهد اعلان قائمة الافلام المتوجة بجوائز المسابقة الرسمية للمهرجان في فئتي الافلام الطويلة والقصيرة.


وأعرب المخرج الصراف في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بالمناسبة عن ارتياحه للتنويه الذي حظي به فيلمه الأول متطلعا الى مزيد من التنويه والنجاح لاسيما ان الفيلم لم يعرض بعد على نطاق جماهيري.


وقال "أن يحظى فيلمي الأول بتنويه لجنة التحكيم في مهرجان عربي تنافست على جوائزه تجارب سينمائية عربية مختلفة امر مشجع للغاية".


واكد الصراف انه دخل مجال السينما من خلفية معرفية استغرقت سنوات من التحصيل مبينا ان فيلمه (ان باروديكس) هو "أول الغيث " واعدا بأعمال اخرى متميزة في المستقبل.


كما وعد الجمهور الكويتي بعرض فيلمه قريبا في صالات العرض الكويتية متمنيا ان يحظى باستحسانه مؤكدا "أن ذلك أفضل تنويه واجمل وسام اضعه على صدري".


ومن جانبه قال الناقد السينمائي الكويتي عبدالستار ناجي عضو لجنة التحكيم في المهرجان في تصريح ل(كونا) ان فيلم المخرج الصراف يؤشر الى جيل جديد من الافلام تختلف شكلا ومضمونا عن المعتاد سواء في الكويت او في البلدان العربية.


واوضح ان لجنة التحكيم اجمعت على التنويه بالفيلم "وهذا مهم بالنسبة لمخرج شاب يعرض اول أفلامه" مشيرا الى ان أمام الصراف مستقبلا واعدا خاصة انه دارس للسينما وعارف بمدارسها وتقنياتها.


واختتمت امس الجمعة فعاليات المهرجان بإعلان الفائزين بجوائزه حيث فاز بالجائزة الكبرى في فئة الافلام الطويلة الفيلم العراقي (يارا) للمخرج عباس فضل فيما فاز بالجائزة الكبرى للفيلم القصير الفيلم السوري (جوري) للمخرج يزن نجدت انزور.


وشارك في المهرجان 11 بلدا عربيا بينها الكويت التي مثلها المخرج حمد الصراف الذي دخل غمار المنافسة على المسابقة الرسمية للفيلم الطويل من خلال فيلمه (ان بارادوكس) بجانب مشاركة الناقد السينمائي الكويتي عبدالستار ناجي في عضوية لجنة تحكيم مسابقة الافلام الطويلة اضافة الى حضور نجم الكوميديا الكويتي داود حسين مكرما من المهرجان والفنانة الكويتية منى شداد والمنتجين الكويتيين عبدالله العقل وفيصل العقل.

أضف تعليقك

تعليقات  0