"الموهبة والابداع" يكرم نبيل الكندري لنيله براءة اختراع عالمية

كرم مركز (صباح الاحمد) للموهبة والابداع التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي اختصاصي الكهرباء في شركة (ايكويت) للبتروكيماويات نبيل الكندري لحصوله مؤخرا على براءة اختراع من الولايات المتحدة الامريكية عن نظام حماية للقواعد الحديدية في الموانئ لحمايتها من التآكل.


وقال مدير ادارة الابتكار بالمركز عبدالله الجدعان في تصريح صحفي اليوم ان التعاون بين المركز و(ايكويت) اثمر حصول موظفين بالشركة على براءتي اختراع وجار اصدار براءة اختراع ثالثة مؤكدا حرص المركز على دعم الاختراعات لتخرج الى النور وتجد طريقها في عالم التسويق.


واوضح الجدعان ان المركز حريص ايضا على تنمية هذا التعاون بما يخدم ابناء الكويت المبتكرين واصحاب الافكار الابداعية تحقيقا للرؤية السامية في الاهتمام بالمبدعين واحتضانهم وصقل مهاراتهم لوضع الكويت في مصاف الدول المتقدمة في مجال الاختراعات.


من جانبه قال نائب رئيس (ايكويت) للخدمات الفنية نواف الخالدي في تصريح مماثل ان الشركة وقعت اول اتفاقية تعاون مع المركز عام 2016 حيث كانت بادرة طيبة للتعاون في العديد من المجالات.


واضاف الخالدي انه تم تسجيل اول براءة اختراع بعد الاتفاقية مباشرة وتم تسليمها في 2017 للمخترع سحيم الهاجري من موظفي الشركة والثانية تم تسليمها اليوم للمخترع نبيل الكندري لافتا الى انه لا يزال هناك براءة اخرى تحت التسجيل.


واشار الى اهمية دور المركز وما يقدمه من مساعدات في تسجيل براءات الاختراع والبحث في قواعد البيانات العالمية والتواصل مع المحامين واستلام شهادات براءات الاختراع.


بدوره ثمن المخترع نبيل الكندري في تصريح مماثل الدور الفعال والحيوي الذي قام به المركز في حفظ حقوق الملكية لاختراعه والحصول على براءة اختراع عالمية.


واكد الكندري حاجة اصحاب الافكار الابداعية من ابناء الكويت لمثل هذه المبادرات التي تصب في النهاية في صالح البلاد واهلها ورفع رايتها في المحافل العلمية العالمية.


واوضح ان الاختراع عبارة عن نظام حماية للقواعد الحديدية في الموانئ لحمايتها من التآكل والصدأ عن طريق توصيل (أنود) غاطس بالبحر يعمل على تبادل الشحنات الكهربائية مع الجسم المراد حمايته من التآكل مما يمنع حدوثه.


وبين "ان هذا النظام يوفر الكثير من الاموال والوقت مقارنة بالنظام القديم وهو افضل كفاءة" مشيرا الى انه تم تركيب النظام في ميناء الشعيبة التابع للشركة (الرصيف 34 - 35) منذ ثلاث سنوات.


وافاد ان هذا النظام لا يزال يعمل بكفاءة "وباستخدامه تم توفير مبلغ 3 ملايين دولار" وتقليل زمن العمل من 10 ايام الى ساعتين فقط فضلا عن زيادة كفاءة النظام من حيث عمر الأنود.


وذكر ان المركز قام منذ البداية بتبني الفكرة والتواصل مع معهد الكويت للابحاث العلمية ثم التواصل مع المحامي المختص للحصول على براءة الاختراع من المكتب الامريكي لبراءات الاختراع والعلامات التجارية التابع لوزارة التجارة الامريكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0