الجبري: وضع المصلحة الوطنیة والخلیجیة فوق كل اعتبار

(كونا) -- قال وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري، ان ملتقى الصحفيات الخليجيات الذي يعقد في الكويت يأتي بمضامينه واھدافه ترجمة لتوجيھات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في تشجيع ودعم العمل الخليجي المشترك لاسيما في مجال الاعلام.


واكد الجبري في كلمة خلال افتتاح النسخة الثالثة من الملتقى الذي تنظمھ جمعية الصحفيين الكويتية ويعقد تحت رعايته عمق العلاقات الاخوية التي تربط الكويت مع اشقائھا في دول مجلس التعاون الخليجي.


واشار الى الدور الريادي للمرأة الخليجية في ممارسة العمل الصحفي في ظل دعم ومساندة من الحكومات والشعوب الخليجية للارتقاء بمجتمعاتھم تلبية لحاجة المؤسسات الاعلامية الى اعلاميات مؤھلات للتعامل مع التقدم التكنولوجي في وسائل الاعلام.


واضاف ان مسؤولية الاعلام تعاظمت في ظل الثورة التكنولوجية والكم الھائل من الاخبار التي تزخر بھا وسائل التواصل الحديثة والتي يتم تناقلھا دون التحقق من دقتھا او صحتھا.


وشدد الجبري على ضرورة تحري الدقة والمصداقية مع وضع المصلحة الوطنية والخليجية فوق كل اعتبار مضيفا "ان نكون سدا منيعا ضد الشائعات والاخبار المختلفة والافكار الھدامة حفاظا على مجتمعاتنا لاسيما فئة الناشئة والشباب".


وذكر ان ما يمر بھ المحيط الاقليمي من تقلبات وعدم استقرار يتطلب من الجميع كل في مجال تخصصھ الوقوف صفا واحدا خلف القيادات الحكيمة حكام دول مجلس التعاون الخليجي والعمل بتوجيھاتھم مع التأكيد على الثوابت الوطنية واللحمة الخليجية.


وحذر من الافكار المنحرفة التي تتربص بالأوطان متخذة من وسائل الاعلام التقليدية والحديثة وسيلة للوصول الى المجتمعات.


وعن الملتقى اشار الجبري الى انھ يعد فرصة سانحة لطرح الافكار كافة والرؤى التي تمكن الصحفية الخليجية من القيام بدورھا على اكمل وجھ وتذليل العقبات بما يسھم في تطوير العمل الصحفي في دول المجلس ويعزز من مشاركة المرأة ودورھا ومساھماتھا.


بدوره اكد أمين سر جمعية الصحفيين الكويتية وعضو الامانة لاتحاد الصحافة الخليجية عدنان الراشد في كلمة مماثلة اھمية اقامة ھذه الملتقيات من اجل تمكين المرأة.


ولفت الراشد الى الدور الكبير الذي تقوم بھ المرأة الخليجية في المجال الاعلامي خصوصا مع ترأس البعض منھن للجمعيات الصحفية كما في الكويت والبحرين.


واوضح ان الصحفية الخليجية تلقى تأييدا ومساندة مبينا دور اتحاد الصحافة الخليجية الذي تأسس في مملكة البحرين عام 2005 في دعم الصحفية الخليجية وكذلك دور جمعية الصحفيين الكويتية.


من جھتھا قالت عضو مجلس ادارة جمعية الصحفيين الكويتية رابعة الجمعة في كلمة مماثلة ان ھذا المؤتمر يعد فرصة للتغيير الايجابي لتصويب بعض اعوجاجات ھذا المجال الحيوي والمؤثر في كافة اطياف المجتمع ومستقبلھم.


واكدت الجمعة ضرورة العمل بالتوصيات الختامية التي ستصدر عن الملتقى من اجل التطوير وترجمة حصيلة الملتقى الى واقع عملي وكذلك العمل في ھذا الملتقى لايجاد آلية صادقة لتفعيل التوصيات السابقة واللاحقة.


من ناحيتھا افادت رئيسة جمعية الصحفيين الكويتية فاطمة حسين في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على ھامش الملتقى ان المرأة ھي النبتة الطيبة وانھا موجودة في جميع المجالات لتقف في صف الرجال المؤمنين بأحقية المرأة بالمساھمة في التنمية.


واشارت حسين الى ثقة جمعية الصحفيين الكويتية بالمرأة والعمل على دعمھا بمجال الاعلام لكونھا الشعلة التي تضيء المجتمع.


بدورھا اكدت رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية عھدية احمد في تصريح مماثل ل(كونا) اھمية ھذا الملتقى خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي للتأكيد على دور الصحافة ووجودھا رغم انتشار الوسائل الاخرى.


وقالت احمد ان ھذا الملتقى يعد فرصة لمناقشة كيفية المحافظة على السلطة الرابعة (الصحافة) وكذلك مناقشة الامور التي تھم الصحفية الخليجية مبينة دور الصحفيين للحفاظ على تلك السلطة.


واعربت عن سعادتھا لمشاركتھا في الكويت مشيرة الى ان الكويت سباقة في حرية الرأي والتعبير وكذلك في تمكين المرأة وتقدمھا.


ويناقش الملتقى مواضيع تھم الصحفية الخليجية من اجل تمكينھا وتطوير قدراتھا وتذليل العقبات كافة ودورھا في نشر الوعي وتجربتھا في ممارسة العمل الصحفي بغية التوصل الى توصيات وصياغتھا للعمل بھا.

أضف تعليقك

تعليقات  0