ارتفاع اعداد المرضى الكویتیین المبتعثین من "وزارة الصحة" لـ "بلجیكا"

اشاد مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي بمستوى العلاقات التي تربط بين الكويت وبلجيكا وما شھدته من تطور ملحوظ خلال الفترة الماضية.


جاء ذلك في تصريح ادلى بھ السفير الخبيزي لوكالة الانباء الكويتية بعد لقاء جمعھ بكل من المدير العام لشؤون العلاقات الثنائية في وزارة الخارجية البلجيكية السفيرة انيسا فان كالستر ومدير عام إدارة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البلجيكية السفير راؤول ديلكور وبحضور سفير الكويت لدى بلجيكا السفير جاسم البديوي.


وذكر الخبيزي ان ھذا اللقاء شكل فرصة لكلا الطرفين للتباحث حول جملة من المواضيع ذات الاھتمام المشترك المتعلقة بالعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية مضيفا انھ تم كذلك بحث المواضيع التي سيتم مناقشتھا خلال الاجتماع الاول للجنة الإقتصادية والفنية المشتركة والتي ستعقد أعمالھا ببروكسل في نوفمبر المقبل.


واكد الخبيزي ان الكويت تولي ھذه اللجنة المشتركة مع بلجيكا أھمية خاصة موضحا ان وفودا كويتية ممثلة عن وزارات وھيئات ومؤسسات كويتية ستشارك وتقدم ايجازات كما ستجتمع مع نظرائھا البلجيكيين للتباحث حول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي وعلى كافة الأصعدة.


ولفت الى انھ تم بحث مجموعة من مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاھم المطروحة للنقاش فيما دعا الجانب البلجيكي الى السعي نحو اقرار ھذه المشاريع وإبداء مرونة حيالھا.


واوضح ان من ضمن ھذه المشاريع مشروع (بروتوكول تعديل اتفاقية الازدواج الضريبي) ومشروع (مذكرة تفاھم في مجال الطاقة المتجددة) بالاضافة الى تفعيل (اتفاقية الخدمات الجوية) التي وقعھا البلدان.


وفي السياق ذاتھ اشاد السفير الخبيزي بمستوى التعاون الصحي القائم بين الكويت وبلجيكا مشيرا الى أن "اعداد المرضى الكويتيين المبتعثين من قبل وزارة الصحة الكويتية بات في ازدياد وھو الأمر الذي يعكس مدى الثقة الكويتية بالمؤسسات الصحية البلجيكية وما تقدمھ من خدمات صحية متطورة".


ودعا الجانب البلجيكي على حث مؤسساتھ العامة والخاصة للنظر في إمكانية الدخول في المشاريع المتعلقة في (خطة الكويت التنموية 2035 ) وبالأخص فيما يتعلق بالمشاريع ذات الصلة بحفر الممرات المائية وتعميقھا في الموانئ الكويتية الجديدة وفي مجال التعاون ما بين (مؤسسة الموانئ الكويتية) والموانئ البلجيكية المتعددة وعلى رأسھا ميناء (انتويرب).


وذكر انھ تم ايضا بحث المسائل المتعلقة بالتنسيق السياسي المشترك اثناء اللقاء مشيدا في الوقت ذاتھ بمستوى ھذا التنسيق الذي يتم عبر عاصمتي البلدين وفي اروقة الأمم المتحدة ومن خلال عضويتھما بمجلس الأمن.


ولفت الخبيزي الى ان "الكويت وبلجيكا تتشاركان الرؤى والمبادئ السياسية التي تخدم تعزيز مفھوم الأمن والإستقرار الدوليين".

أضف تعليقك

تعليقات  0