إدارة نسائية "إعانة المرضى" تدشن مشروعها التوعوي بين طالبات المدارس "انا قدوة"

رغبة في نشر ثقافة التسامح والتشجيع على التطور بين الأجيال الجديدة ومكافحة العادات السلبية الدخيلة، دشنت إدارة النشاط النسائي بجمعية صندوق إعانة المرضى مشروع (أنا قدوة) التربوي لبث القيم النفسية والاجتماعية والتعليمية لدى طالبات المدارس عبر جولات على المدارس تتضمن ندوات ومحاضرات توعوية تنظمها مديرة الإدارة وموظفيها بالاستعانة بمتخصصات كل في مجاله.


وفي هذا الإطار، قالت مديرة إدارة النشاط النسائي بالجمعية صفاء عابدين، إن هذا المشروع يأتي من منطلق استشعار الإدارة بمسؤوليتها الاجتماعية التي تحتم المساعدة في خلق جيل جديد واع ومتسامح ومتصالح نفسيا ينبذ العنف والتطرف داخليا وخارجيا.


وأشارت إلى أن تلك الحاجة الماسة كانت دافعا لتدشين هذا المشروع الذي بدأنا أولى جولاته على مدرسة طليطلة للفتيات في منطقة القرين، حيث تم تقديم محاضرة عن العنف وآثاره السلبية وكيفية مكافحته وقدمتها إخصائية العلاج النفسي الأستاذة مريم السبيعي، التي أكدت بدورها على أهمية هذا النوع من المحاضرات في حياة الطلاب لما لها من دور كبير في تسليط الضوء على مفاهيم هامة وغرس قيم بناءة، لافتة إلى أنها دائمة التعاون مع جمعية صندوق إعانة المرضى عبر إداراتها النسائية.


من جهتها، رحبت الأخصائية النفسية بمدرسة طليطلة للفتيات سعاد الظفيري باستضافة المدرسة وتعاونها مع إدارة النشاط النسائي بإعانة المرضى معربة عن أملهم في استمرار هذا التعاون المثمر ودورية هذه المحاضرات التي تزيد وعي الطالبات بأهمية نبذ العنف ونشر قيم التسامح والتطوع والخير.

أضف تعليقك

تعليقات  0