الكويت تعرض جهودها بمجال الاستدامة والطاقات المتجددة بقمة قطر للاستدامة

استعرضت الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا اليوم الاثنين في قمة قطر للاستدامة جهود الكويت في مجال الاستدامة وخاصة معايير وأسس المباني الخضراء والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية لتتوافق مع خطة (كويت جديدة 2035).


واكد مدير المشاريع في الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا التابعة للهيئة العامة للاستثمار المهندس فهد المري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب عرض تلك التجربة في القمة حرص الكويت بتوجيهات من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح على الدفع بمشاريع الطاقة المتجددة والاستدامة في الكويت وفق رؤية واضحة تعمل كل قطاعات الدولة على تطبيقها.


واشار المري الى اهمية الاستدامة في مباني القطاع الحكومي والخاص في الكويت وكيفية تحقيق الاستدامة واستخراج شهادات المباني الخضراء في البلاد واثرها على الاقتصاد ومستوى المعيشة.


واضاف ان الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا (إحدى شركات الهيئة العامة للاستثمار) وقعت مؤخرا اتفاقية تعاون مع المؤسسة الخليجية للبحث والتطوير لتتيح للشركة حقوق الامتياز لتشغيل مركز امتياز للمنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) اضافة الى نشر ثقافة البناء الاخضر في الكويت.


ولفت الى اهتمام الكويت البالغ في استدامة المباني والمباني الخضراء مضيفا ان بعض المباني الحكومية والخاصة حصلت على شهادات من منظمات عالمية مختصة في المباني الخضراء.


وقال ان احد المشاريع التي تم استعراضها في القمة المنعقدة في قطر حاليا هو مشروع البيت الذكي المستدام في مدينة جابر الاحمد السكنية الجديدة والذي سيتم تطويره بشراكة بين المؤسسة العامة للرعاية السكنية والشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا.


واوضح المري ان مشروع البيت الذكي يوضح اهم التكنولوجيات الحديثة المستخدمة في مجال استدامة المباني وافضل الطرق المستخدمة في عملية بنائها.


وعن قمة قطر للاستدامة اشار المري الى اهمية هذه الفعالية العالمية في تعزيز الانشطة الرامية الى مكافحة التغير المناخي وتحفيز المبادرات الخضراء والصديقة للبيئة لافتا الى وجود مشاركة كبيرة اقليمية ودولية.


وتستعرض القمة اهم الجهود العالمية في مجال مكافحة تغير المناخ والمبادرات الرائدة في مجال الفكر الابداعي والابتكار التكنولوجي والخبرة التقنية في مختلف القطاعات من اجل متابعة السعي المشترك لتحقيق نمو اقتصادي منخفض الكربون.


كما تناقش القمة مختلف قضايا الاستدامة والمباني الخضراء وتسعى الى تقديم منظور دولي واقليمي بشأن التحديات والحلول المتعلقة بتغير المناخ من اجل مستقبل يتسم بقلة انبعاثات الكربون وتوفير فرص التواصل للمهنيين وصناع القرار وتمكين الشركات والمؤسسات لتعزيز وصولها الى اسواق جديدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0