العمادي: تكلیف الكویت بوضع ورقة لتجدید الخطاب الدیني

قال وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الكويتي فريد العمادي ان الاجتماع الخامس لوزراء الاوقاف والشؤون الاسلامية الخليجي اقر مذكرة التفاھم ومشروع مواجھة مخاطر الالحاد.


واوضح العمادي الذي تراس الوفد الكويتي بالنيابة عن وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية فھد الشعلة في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الاجتماع الخليجي اقر وضع تصور لتجديد الخطاب الديني والاھتمام بالاسرة واستثمار وسائل التواصل الاجتماعي في التوجيھ الديني.


وأشار الى ان الاجتماع خرج بجملة من النتائج التي تم الاتفاق عليھا في الاجتماع والتي كان ابرزھااعتماد مشروع مذكرة التفاھم بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مجال الأوقاف واعتماد ورقة العمل التي تقدمت بھا دولة الكويت حول تعزيز اليقين بالله عزوجل لدى الشرائح المجتمعية.


وتابع قائلا "تم كذلك الموافقة على مقترح إعداد مذكرة التفاھم بين دول مجلس التعاون في مجال الشؤون الإسلامية وتكليف وزارة الاوقاف في الكويت لاعداد مذكرة التفاھم وعرضھا على اللجنة الدائمة لاستكمال المناقشات حولھا".


وقال العمادي انھ تم تكليف الكويت ايضا بوضع تصور عام لورقة تتضمن تجديد الخطاب الديني في المرحلة الراھنة وسبل التعامل مع التحديات المعاصرة لطرحھا بناء على اقتراح كويتي ومناقشتھ في الاجتماع المقبل.


واشاد بروح التعاون التي سادت جلسات الاجتماع والمشاركة الفعالة والتي تعكس حرص القائمين على تلك المؤسسات الخليجية على بذل كافة الجھود لانجاحھا وصولا للاھداف المرجوة منھا.


وثمن دور سلطنة عمان لانجاح الاجتماع الخليجي والتي تتراس الدورة الحالية للقمة الخليجية مشيدا بدور الوزراء المعنيين بالاوقاف والشؤون الاسلامية لدورھم الحثيث في دفع التنسيق الخليجي الى مجالات رحبة من التعاون المشترك.


وكان وزير الاوقاف والشؤون الدينية العماني الشيخ عبدالله السالمي افتتح ھذا الاجتماع في وقت سابق اليوم حيث تبحث الوفود المشاركة مشروع مذكرة التفاھم بين دول مجلس التعاون الخليجي في مجال الأوقاف ومشروع انشاء صندوق وقفي خليجي وتعزيز دور العلماء الراسخين في العلم في المجتمعات الخليجي .

أضف تعليقك

تعليقات  0