الصالح يعود للبلاد بعد مشاركته باجتماع الدفاع الخليجي

عاد الى البلاد مساء اليوم الاربعاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء انس الصالح بعد ترؤسه وفد الكويت المشارك في اعمال الدورة ال16 لمجلس الدفاع المشترك بدول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد في سلطنة عمان بحضور وزراء الدفاع بدول المجلس.


وقال الصالح في تصريح صحفي لدى عودته ان الاجتماع تناول موضوعات تدعم مسيرة التعاون العسكري المشترك وتنسيق السياسات والمواقف بما يسهم في تحقيق الغايات والاهداف المنشودة في اطار مجلس التعاون الخليجي فضلا عن نتائج اجتماعات اللجان العسكرية المختصة التي اطلع عليها رؤساء الأركان ورفعوا بشأنها التوصيات والقرارات المناسبة.


واضاف ان وزراء الدفاع الخليجيون سيرفعون نتائج هذا الاجتماع الى المجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعه القادم.


واستطرد قائلا وبهذه المناسبة اود ان اعرب عن خالص الشكر والامتنان لسلطنة عمان الشقيقة وعلى رأسها السلطان قابوس بن سعيد وللشعب العماني الشقيق على ما لقيه الوفد الكويتي المشارك في هذا الاجتماع من حسن الاستقبال وكرم الضيافة متمنيا لهذا البلد الشقيق مزيدا من التقدم والازدهار ونعمة الامن والامن.


وكان الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع في سلطنة عمان بدر البوسعيدي اكد في كلمة افتتح بها الاجتماع الاستمرار في الارتقاء بقدرات القوات المسلحة لدول مجلس التعاون الخليجي.


واضاف البوسعيدي ان الاجتماع جاء من من أجل الوقوف على ما تحقق من إنجازات ونتائج في المجال العسكري الخليجي ولمواصلة الجهد المشترك ترجمة للأهداف السامية والنبيلة التي رسمها قادة دول مجلس التعاون.


وفي هذا الصدد القى الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني كلمة أكد فيها أن قادة دول المجلس أولوا العمل الدفاعي المشترك اهتماما كبيرا وحرصوا على تقديم كافة أشكال الدعم والرعاية له ووجهوا دائما إلى تعزيز التكامل الدفاعي بين الدول الأعضاء.


وقال ان الاهتمام والدعم الكبيرين لمنظومات التعاون الدفاعي المشترك اصبحت نموذجا فريدا وفعالا يحقق التعاون ويرسخ التكامل ويعزز جهود دول المجلس لمواجهة مختلف التهديدات والتحديات منوها إلى أنها اليوم هي محل فخر واعتزاز وثناء من مواطني دول المجلس.

أضف تعليقك

تعليقات  0