وزير المالية: الكويت وأمريكا تملكان علاقات صداقة قوية

بحث وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين اليوم الاربعاء عددا من المواضيع المشتركة من ضمنها انطلاق مجلس الاعمال الكويتي الامريكي.


وقال الدكتور الحجرف في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب اللقاء الذي تم على هامش (مبادرة مستقبل الاستثمار) المقام في (الرياض) انه تم التطرق الى انطلاق مجلس الاعمال الكويتي الامريكي الذي اعلن عنه الاسبوع الماضي في واشنطن.


واضاف ان مجلس الاعمال سيكون منصة لالتقاء رجال الاعمال الكويتيين مع نظرائهم الأمريكيين لتحقيق المصالح المشتركة.


وأكد الحجرف ان الكويت وأمريكا تملكان علاقات صداقة قوية جدا حيث نحرص بمثل هذه اللقاءات على تأكيد اهمية ومتانة هذه العلاقات لما فيه مصلحة البلدين.


وقال "نغتنم مثل هذه الفرص للتأكيد على مصالح الكويت الاستراتيجية والتواصل مع الدول التي تتميز بعلاقات استراتيجية مع الكويت وبالتأكيد امريكا صديق وحليف ونحن نحرص على استثمار مثل هذه الفرص للتأكيد على اهمية هذه العلاقات".


وذكر الحجرف انه تم التأكيد على جهود الكويت بدعم جهود المجتمع الدولي لمكافحة تمويل الارهاب مشددا على ان الكويت ملتزمة مع المجتمع الدولي في مكافحة هذه الظاهرة التي لا ترتبط لا بدين ولا وطن ولا تاريخ وإنما هي افة تواجه الانسانية جمعاء.


واكد ان الكويت كانت وما زالت وستبقى داعمة للجهود الدولية في مكافحة الارهاب وايضا مكافحة تمويل الارهاب وهو ما حرصنا على التأكيد عليه ضمن نقاشاتنا مع الجانب الامريكي خاصة ان هناك مؤتمرا سيعقد في (ملبورن) الأسترالية لوزراء المال الاسبوع القادم استكمالا لمؤتمر (باريس) الذي عقد العام الماضي.


وقال الوزير الحجرف "ان الكويت دائما حريصة على أن تكون واضحة في مبادئها وبالتالي دعم جهود المجتمع الدولي نحو مكافحة الارهاب معتبرا انها من اهم الاعمال التي نؤكد عليها دائما".


و أكد الحجرف أهمية المشاركة في منتدى (مبادرة مستقبل الاستثمار) بالرياض "الذي اصبح محط أنظار العالم".


وقال الوزير الحجرف في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش المنتدى ان الحضور الكبير جدا الذي شهدناه هذا العام يعكس المكانة التي وصلت اليها المبادرة.


واضاف ان المبادرة تجمع عددا من المجالات المهمة سواء الطاقة أو اسواق المال أو البنوك أو الصناديق السيادية أو الطاقة البديلة أو التكنولوجيا وتاثيرها على الاستثمار والبنى التحتية بقوة ضمن الجلسات الحوارية التي يشهدها المنتدى.


وأشار الحجرف الى اننا التقينا في المبادرة بخبرات من كل أنحاء العالم حرصت على الحضور حيث استمعنا الى تجربة البرازيل والهند وكلمة ملك الاردن الملك عبدالله الثاني بن الحسين وكذلك رؤية المملكة في منصة واحدة.


واكد ان استضافة السعودية للعام الثالث على التوالي هذا الحدث الاقتصادي المهم وبهذا الحضور هي نجاح كبير للسعودية مؤكدا اننا في الكويت فخورون بهذا النجاح الذي نعتبره نجاحا للكويت.


وقال "الاشقاء في السعودية اليوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة وجهود ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان يخطون خطوات جبارة في مجالات عدة" معتبرا "ان اليوم يكتب تاريخ جديد في هذه المنطقة من العالم برئاسة المملكة لاجتماع (مجموعة العشرين) وهو الحدث الاقتصادي الكبير جدا".


واعتبر الحجرف ان ذلك كله يصب في تعزيز اقتصاديات دول الخليج وبالتالي وضع هذه المنطقة كأهم منطقة ليست فقط من ناحية انتاج وتزويد العالم بالطاقة النفطية ولكن ايضا بأن هذه المنطقة غنية بعقولها والأفكار الموجودة وشبابها وبقدرتها على تنظيم مثل هذه الفعاليات على مستوى عال جدا.


واشاد الوزير الحجرف بالجهود المبذولة في الإعداد والتنظيم لهذا المؤتمر متمنيا له الاستمرارية والنجاح.


وانطلقت اعمال منتدى (مبادرة مستقبل الاستثمار 2019) أو (دافوس الصحراء) في الرياض امس الثلاثاء وتستمر حتى 31 اكتوبر الحالي بتنظيم من صندوق الاستثمارات العامة السعودي وبحضور مجموعة من رؤساء الدول وصناع القرار.


وتسعى المبادرة التي تقام برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وبرئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الأمير محمد بن سلمان الى تسليط الضوء على الصناعات المستقبلية واثراء النقاش حول مدى قدرة الاستثمار على الإسهام في دفع عجلة التنمية بالعالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0