جامعة الكويت تنظم ملتقى طلبة الدراسات العليا بالجامعات الخليجية.. 17 نوفمبر المقبل

اعلنت كلية التربية بجامعة الكويت تنظيمها الملتقى العلمي الثاني لطلبة الدراسات العليا في الادارة والتخطيط التربوي بجامعات دول مجلس التعاون الخليجي وذلك في 17 نوفمبر المقبل.


وقال مدير برنامج الملتقى الدكتور أحمد العنزي في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الاربعاء بهذه المناسبة ان الملتقى يهدف الى دعم برامج الدراسات العليا وتبادل الخبرات بين جامعات دول التعاون.


واضاف العنزي ان الملتقى يهدف كذلك الى عرض احدث الدراسات والبحوث الاكاديمية والتطبيقية في الادارة التربوية من منظور طلبة الدراسات العليا الى جانب دراسة واقع العمل الاداري والتنظيمي والطرق الاجرائية في الميدان التربوي وسبل تطويرها.


واوضح ان الملتقى سيتناول عددا من المحاور والمواضيع في علم الادارة التربوية ومجالاتها وذلك من خلال الجلسات العلمية والأوراق والابحاث المقدمة عبر استعراض 70 ورقة علمية.


وبين ان الملتقى سيبحث محاور الادارة التربوية والتعليمية ونظريات الادارة والقيادة وادارة التعليم العالي والاشراف التربوي ومجالات ونظريات الاشراف التربوي والتوجهات الحديثة في الادارة التربوية والتعليمية والتخطيط والتطوير في التربية والتعليم والقيادة والادارة التربوية والادارة المدرسية والتعليمية.


وذكر ان الملتقى يتناول ايضا التخطيط التربوي والتعليمي والاحصاء والمعلومات والمؤشرات وتقييم الاداء المؤسسي واقتصاديات التعليم والاتصال التربوي وغيرها من مجالات علم الادارة التربوية.


ولفت الى انه يسعى لتحقيق مفهوم الملتقى العلمي التخصصي الشامل الذي يتضمن تنوعا وتعددا في موضوعاته ومحاوره وذلك بهدف زيادة اسهامات وثقافة المشاركين والحضور مؤكدا ان ما سيصدر عنه من نتائج وتوصيات ستسهم في تحقيق الاهداف المرجوة.


بدورها قالت الدكتورة مزنة العازمي من قسم الادارة والتخطيط التربوي بكلية التربية خلال المؤتمر ان الملتقى يهدف الى التعرف على آخر مستجدات البحث العلمي والتطبيقات الميدانية في مجال الادارة والتخطيط التربوي.


واضافت العازمي ان مثل هذه الملتقيات تسهم في ايجاد شراكات بين الباحثين على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والدفع باتجاه تفعيل الملتقيات العلمية لجامعات دول مجلس التعاون.


واكدت ان الملتقى يعد منصة لتبادل الخبرات والافكار وتأسيس شبكة علمية بين كافة المعنيين بتخصص الادارة والتخطيط التربوي.

أضف تعليقك

تعليقات  0