سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الباكستاني بضحايا حريق القطار

بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظھ الله ورعاه ببرقية تعزية إلى فخامة الرئيس الدكتور عارف علوي رئيس جمھورية باكستان الاسلامية الصديقة عبر فيھا سموه حفظھ الله عن خالص تعازيھ وصادق مواساتھ بضحايا حريق القطار الذي اندلع في شمالي شرق باكستان والذي أسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين سائلا سموه رعاه الله المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمتھ ومغفرتھ ويسكنھم فسيح جناتھ ويلھم ذويھم جميل الصبر وحسن العزاء وان يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

وبعث سمو ولي العھد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظھ الله ببرقية تعزية إلى فخامة الرئيس الدكتور عارف علوي رئيس جمھورية باكستان الاسلامية الصديقة ضمنھا سموه خالص تعازيھ وصادق مواساتھ بضحايا حريق القطار الذي اندلع في شمالي شرق باكستان والذي أسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين مبتھلا سموه الى الباري جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمتھ ومغفرتھ ويلھم ذويھم جميل الصبر وحسن العزاء وان يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظھ الله ببرقية تعزية مماثلة.


وعن تفاصيل الحادث... ارتفعت حصيلة قتلى ركاب القطار المُحترق في جنوب شرق باكستان إلى 73 قتيلًا، بعد انتشال 8 جثث أخرى من عربات القطار الثلاثة المُحترقة، حسبما ذكرت قناة "جيو" الباكستانية.


وكان مسؤولون قالوا في وقت سابق إن عدد القتلى بلغ 65 قتيلا.


وقال وزير السكك الحديدية الشيخ رشيد أحمد إن القطار كان في طريقه من مدينة كراتشي بجنوب البلاد إلى لاهور بالشرق عندما انفجرت أسطوانة وقود كان ركاب يستخدمونها في الطهي.


وأضاف أحمد أنه تم فتح تحقيق لمعرفة كيفية وصول أسطوانة الوقود للقطار، حيث إنه يحظر إحضار هذه الأسطوانات للقطارات.


وأوضح الوزير أن النيران اندلعت فيما لا يقل عن ثلاث عربات نتيجة لوقوع الانفجار، كما بدأ الركاب في القفز من القطار المتحرك.


ويشار إلى أن معظم الضحايا من أعضاء جماعة دعوية إسلامية، كانوا في طريقهم للمشاركة في احتفال ديني بالقرب من مدينة لاهور.


أكد المسؤول بقطاع الإغاثة بقير حسين عدد القتلى والمصابين، وأشار حسين إلى أن معظم الجثث تشوهت ويصعب التعرف عليها، مضيفا سوف يتم إجراء تحليل الحمض النووي لتحديد هوية الضحايا.


وقالت مصادر طبية إنه تم تحديد هوية 10 جثث. قال مسؤول الشرطة أمير تيمور خان إنه يتم تفتيش العربات المحترقة للعثور على الجثث بعد أن تم إخماد النيران.


وأظهرت الصور التليفزيونية ألسنة لهب تخرج من العربات المحترقة ودخان أسود كثيف في السماء.


ويشار إلى أن حوادث القطارات شائعة الحدوث في باكستان، حيث لم يتم تحديث الكثير من القضبان، التي تعود لفترة الاستعمار البريطاني قبل 1947.


وبالإضافة للقضبان القديمة، فإن التفجيرات التي ينفذها مسلحون متشددون وانفصاليون وضعف أنظمة السلامة والأمن من الأسباب التي تؤدي لمقتل المئات في حوادث قطارات سنويا.

أضف تعليقك

تعليقات  0