الصباح: الكویت تعول على خبرة منظمة "إیكروم" في رعایة التراث الثقافي والاثري الوطني

أكدت رئيسة وفد الكويت في اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم) حرص الدولة على الاستفادة من التعاون مع المنظمة في الحفاظ على التراث الوطني والترويج لھ.


جاء ذلك في تصريح للمسؤولة بمتحف الكويت الوطني الباحثة المھندسة فرح الصباح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على ھامش ترؤسھا وفد الكويت في اجتماعات الدورة ال31 للجمعية العامة للمنظمة التي تستمر يومين.


وقالت الصباح اجتماعات الدورة الحالية تلقى اھتماما خاصا من الكويت التي تعول على خبرة المنظمة وتعاونھا في تنفيذ سياسة وجھود رعاية التراث الثقافي والاثري الوطني وكذلك العربي والاسلامي.


وشددت في ھذا الصدد على استفادة الكويت الواسعة من ھذه البرامج والدورات العديدة التي يقدمھا (ايكروم) مثل التعاون ھذا العام في اعادة ترتيب المخازن الأثرية والتراثية في متحف الكويت الوطني وعمل ورشة تدريب في "التراث الوثائقي" لدى مركز الشارقة.


ونوھت ممثلة الكويت بالبرامج الناجحة التي اجريت خلال السنوات الماضية مثل صون المواقع الاثرية والمباني التاريخية وترميم القطع والمحفوظات الاثرية وغيرھا من المحفوظات بالإضافة الى الاستفادة الكبيرة من البرامج العلمية والعملية المتخصصة واھميتھا في اعداد وتأھيل الخبرات الوطنية في مركز الشارقة.


وقالت ان الكويت ممثلة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في اطار سياستھا للتنمية المستدامة للثروات والتراث الثقافي والتاريخي تحرص على تطوير وتعزيز التعاون مع (ايكروم) الذي يدعم الكويت ثقافيا كما يساھم في حماية التراث الوطني بجانب تأھيل الموظفين الجدد وكوادر المتخصصين في القطاع . 


واشارت ممثلة الكويت في الدورة والخبيرة الكويتية المحاضرة في دورات (ايكروم) الى ان المنظمة بدورھا تستفيد من الخبرات الكويتية المتخصصة في مجالات مثل (التراث الثقافي غير المادي) التي تشارك الكويت في لجنتھ الحكومية الدولية المنبثقة عن اتفاقيتھا في اطار منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).


واكدت اھمية الدور الكبير الذي تنھض بھ الكويت والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في المجالات المتعلقة بالتراث والكشف والتوثيق سواء باستضافة فرق دولية تعمل جنبا الى جنب مع الفريق الوطني للتنقيب الاثري او في انشطة الترويج للتراث والثقافة الوطنية في الفعاليات الثقافية الكويتية في سائر بلدان العالم.


ولفتت الى الاجتماع الجانبي المھم للمجموعة العربية الذي قام مركز (ايكروم) الاقليمي بالشارقة بتنظيمھ اذ "ركز على الاستراتيجية الخاصة لحفظ التراث الثقافي والتاريخي العربي وتحديد الاحتياجات اللازمة لصون وترميم وترويج الثقافة والآثار وتعظيم الاستفادة من دوراتھا التأھيلية للكوادر العربية".


وألقت الصباح كلمة ضمن الاجتماع اشادت فيھا بجھود (ايكروم) شاكرة المركز على تنظيم برامج تدريبية داخل الكويت ومثمنة بشكل خاص ما يقوم بھ مركز ايكروم الاقليمي في الشارقة من توفير التدريب الفعال والمثمر للمنتسبين من الدول العربية ال22 الاعضاء باللغة العربية.


وتشارك الكويت بين 137 دولة عضوة في (ايكروم) في اعمال الدورة ال31 التي افتتحتھا امس الاربعاء نائبة وزير خارجية ايطاليا ايمانويلا ديل رى بحضور ممثلي منظمتي (يونسكو) والاغذية والزراعة (فاو) وعدد من المنظمات الدولية والسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية في روما.


وبدأت (ايكروم) نشاطھا رسميا في مارس 1959 بمدينة روما التي تتخذھا مقرا لھا وتساھم ايطاليا البلد المضيف بشكل رئيسي في ميزانية المنظمة وكشريك علمي مؤسساتي طويل الامد في دعم مشروعات وانشطة المنظمة منذ بداية عملھا وحتى اليوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0