"الكهرباء": 36 مكتبا تعمل لخدمة المستهلكين في محافظات الكويت

اكدت وزارة الكھرباء والماء الكويتية الحاجة الملحة للشبكات الكھربائية الذكية في ظل تطور المشروعات التنموية الكبرى الذي تشھده البلاد وما يتطلب من توفير للطاقة بطرق حديثة تتماشى مع تلك المشروعات.


جاء ذلك في كلمة لوزير النفط ووزير الكھرباء والماء الدكتور خالد الفاضل خلال مؤتمر ومعرض الكويت للشبكات الكھربائية الذكية الذي نظمتھ الوزارة القاھا نيابة عنھ الوكيل المساعد لشبكات النقل الكھربائية في الوزارة جاسم النوري.


واضاف النوري ان ھذا المؤتمر يھدف الى توفير استھلاك الطاقة وتعزيز الفرص الاقتصادية وتقليل الانبعاثات الكربونية مبينا ان استھلاك الكھرباء في الصيف الماضي وصل الى 14420 وبنسبة بلغت 7ر3 في المئة ما يعكس نموا في طلب الطاقة.


وشدد على ضرورة البحث عن وسائل حديثة ودراسات مستفيضة حول ادارة الشبكات مؤكدا حرص الوزارة على ترشيد الاستھلاك باستخدام احدث التقنيات المتاحة في تشغيل وتأمين خدمات الكھرباء اذ دأبت على تفعيل برامج الترشيد بالتفاعل المجتمعي واستخدام تقنيات الترشيد الجديدة في الاسواق والسعي لزيادة نسبة التحسن بشكل سنوي.


وفي تصريح صحفي على ھامش المؤتمر قال النوري ان الوزارة تحرص على تنفيذ المشاريع التي يتم تحويل شبكتھا الكھربائية إلى شبكة ذكية بما يواكب تطلعاتھا بھذا الشأن ومنھا مشروع العدادات الذكية الذي تتنظر الوزارة أخذ الموافقات من الجھات المعنية بخصوص مناقصة توريد وتركيب 300 ألف عداد كھرباء وماء ذكي.


وعن مشاريع الطاقة المتجددة اوضح ان ھناك عددا من المشاريع التي يجري الاعداد لھا من جھات حكومية أبرزھا مشروع (الدبدبة) لإنتاج الطاقة الكھربائية من الألواح الكھروضوئية بقدرة 1500 ميغاواط وھو حاليا في طور الدراسة والترسية.


من جانبھ قال رئيس جمعية المھندسين الكويتية فيصل العتل في كلمة لھ خلال المؤتمر ان تطوير الشبكات الكھربائية واستخدام الأنظمة الذكية في مجال الطاقة باتت ضرورة لمواكبة تطلعات رؤية الكويت 2035 من ناحية استيعاب الشبكات الكھربائية لمصادر الطاقة المتجددة المتنوعة وتعزيز آليات النقل والتحكم والتفاعل السريع مع تغيرات الطلب على الطاقة ليجعلھا أكثر موثوقية وفعالية.


واوضح العتل ان الجمعية انشأت أول لجنة فنية تطوعية للطاقة قامت برفع كفاءة الطاقة منذ نحو ثمانية أعوام وقامت بعقد ورشتين اقليميتين تم خلالھا تدريب العشرات من المھندسين الكويتيين على أنظمة الطاقة المتجددة واستخدام الأنظمة الذكية مؤكدا حرص الجمعية على الطاقة كونھا المحرك الرئيس للتقدم والازدھار التكنولوجي العالمي. 


وعلي جانب اخر، أكدت إدارة شؤون المستهلكين في الكهرباء، أن لديها 36 مكتبا تعمل لخدمة المستهلكين في محافظات الكويت، وتم خلال الفترة الماضية العمل على تقليص تلك المكاتب التي زاد عددها على 40 مكتبا.


وبينت الادارة، أن ذلك التقليص يأتي وفقا للاستراتيجية التي أعلن عنها وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل، الذي شدد فيها على أن المستقبل سيكون لميكنة الخدمات، وذلك عبر استخدام أحدث تكنولوجيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0