الكويت الدولة العربية الوحيدة في البطولة العالمية التابعة للاتحاد الدولي للسيارات "فيا"

أعرب وفد منتخب الكويت لسباق السيارات والجهات الراعية اليوم الأحد عن الاعتزاز برفع علم الكويت وتحقيق مشاركة ناجحة في أول أولمبياد دولي لألعاب (فيا) لرياضة المحركات في روما بين 49 دولة في جميع سباقات البطولة.


وقال نائب مدير الهيئة العامة للرياضة صقر الملا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) خلال زيارته لسائقي المنتخب الكويتي في حلبة (فاللي لونغ) شمالي روما ان "البطولة تعد رافدا كبيرا لنقل صورة الكويت وحضورها الى العالم وتعزز التواصل بين شباب الأمم الذين يقبلون بشكل خاص على هذه الرياضة العصرية المنتشرة".


وأكد الملا حرصه على التواجد بجانب المتسابقين الكويتيين من أجل مساندتهم ومؤازرتهم في هذه البطولة العالمية الأولى على مستوى الدول.


من جانبه، قال المدير العام للنادي الدولي الكويتي لرياضة السيارات والدراجات الآلية زكريا دشتي في تصريح ل(كونا) ان هذه المشاركة الواسعة المتشعبة والمتميزة تشكل في حد ذاتها أكبر نجاح تم تحقيقه بالفعل وفي وقت قياسي يحسب للقائمين على رياضة السيارات والمحركات في الكويت وبفضل وفرة الرياضيين من السائقين المتميزين في مختلف أنواع الألعاب والسباقات.


وأضاف دشتي أن الهدف الأول المتمثل بتحقيق مشاركة قوية تعكس ثراء رياضة السيارات في الكويت وتطورها قد تحقق بشكل مشرف فيما يتمثل الهدف الثاني لهذه المشاركة ضمان مواصلة جميع متسابقي المنتخب سباقاتهم مع التطلع لتسجيل نتائج مشجعة في أول منافسة دولية قوية بين 192 سائقا في ستة سباقات.


وتشارك الكويت وهي الدولة العربية الوحيدة التي تدخل البطولة العالمية التابعة للاتحاد الدولي للسيارات (فيا) بثمانية سائقين يتنافسون في السباقات الستة بها لتكون مع روسيا الدولتين الوحيدتين اللتين تخوضان جميع سباقات المنافسات التي تجرى اليوم بعد يومين من التصفيات.

أضف تعليقك

تعليقات  0