البدر: زيارة رئيسة استونيا تعكس الرغبة المشتركة للارتقاء بالعلاقات

قال سفير الكويت لدى ألمانيا نجيب البدر إن الزيارة الرسمية رفيعة المستوى التي ستقوم بھا رئيسة استونيا كريستي كاليولايد للكويت غدا الاثنين تعكس عمق العلاقات "المتميزة" والرغبة المشتركة لقيادة كلا البلدين بالدفع بأوجھ التعاون الثنائي والارتقاء بھا لمستويات أعلى.


وأوضح البدر الذي يشغل كذلك منصب سفير الكويت غير المقيم لدى استونيا في بيان تلقتھ وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد أن ھذه الزيارة "تؤسس لمرحلة جديدة وواعدة" في مسار العلاقات بين البلدين نحو التطور والنماء والازدھار خاصة أن العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين قد بدأت منذ 26 عاما.


وأكد أھمية زيارة كاليولايد التي ستستغرق ثلاثة أيام في تعزيز الشراكة والتعاون بين البلدين على الأصعدة كافة مشيرا الى انھا تأتي تلبية لدعوة كريمة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.


واضاف السفير البدر أن ضيفة الكويت ستجري مباحثات معمقة مع القيادة السياسية ستشمل تطوير التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والاستثماري وبشكل يسھم في تعزيز المصالح المتبادلة.


وأشار الى ان رئيسة استونيا سيرافقھا وفد تجاري كبير بحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة استونيا لمناقشة فرص تطوير التعاون التجاري والصناعي والسياحي والوقوف على فرص تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.


وذكر أنھ سيتم خلال الزيارة بحث مجمل التطورات الاقليمية التي تشھدھا منطقة الشرق الأوسط وخاصة أن استونيا تتبوأ عضوية مجلس الأمن للفترة من 2020 الى 2021" وھو ما يجسد ثقة المجتمع بقدرات استونيا وإسھاماتھا تجاه العديد من القضايا الاقليمية والدولية".


وأعرب السفير نجيب البدر عن اعجابھ بتجربة استونيا وقصة نجاحھا "حيث انھ على الرغم من افتقارھا للموارد الطبيعية إلا أنھا سجلت نجاحا غير مسبوق على الصعيد الدولي في مجال تركيز اقتصادھا على تقنية المعلومات والعناصر الرقمية".


وأشار الى ان الكويت باشرت التعاون معھا في ھذا الخصوص عبر التوقيع أخيرا على مذكرة تفاھم بين الطرفين.


ومن المقرر ان تصل كاليولايد والوفد الرسمي المرافق لھا إلى البلاد غدا الاثنين في زيارة رسمية تجري خلالھا مباحثات رسمية مع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0