خامنئي: ماكرون ساذج أو متواطئ مع أمريكا

هاجم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، الأحد، الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وقال إنه إما ساذج أو متواطئ مع أميركا عندما يردد أن محادثات بين واشنطن وطهران ستحل المشكلات، وفقاً لما نقله التلفزيون الرسمي الإيراني.


وذكر التلفزيون، نقلاً عن خامنئي، أن بلاده لن ترضخ للضغوط الأميركية، وأن المحادثات مع أميركا لن تحل مشكلات إيران.


وأضاف خامنئي، وفقاً لما نقله التلفزيون: "أحد سبل الحد من نفوذ أميركا هو رفض إجراء أي محادثات معها.


هذا يعني أن إيران لن ترضخ لضغوط أميركا. من يعتقدون أن المفاوضات مع العدو ستحل مشكلاتنا مخطئون مئة بالمئة".


وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، رفض خامنئي احتمال إجراء أي مفاوضات مع الولايات المتحدة.


وقال خامنئي وفق ما جاء على موقعه الإلكتروني الرسمي: "هناك إجماع لدى كل المسؤولين في إيران على أنه لن تُجرى أي مفاوضات مع الولايات المتحدة على أي مستوى كان".


والسبت، أعلن رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني، غلام رضا جلالي، أن الولايات المتحدة شنت حرباً سيبرانية ضد منشآت إيران وبنيتها التحتية.


وقال جلالي، وهو عميد بالحرس الثوري، في كلمة له قبيل خطبة صلاة الجمعة في طهران، إن "الولايات المتحدة أعلنت رسمياً الحرب الإلكترونية ضد طبقة البنية التحتية السيبرانية الإيرانية".


وأضاف: "أعلن الأميركيون لأول مرة أنهم هاجموا طبقات البنية التحتية البحرية والغاز الطبيعي والكهرباء، وذلك رداً على قيام القوات الإيرانية بإسقاط طائرة أميركية بدون طيار في 20 يونيو/حزيران الماضي".


وألغى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاتفاق النووي مع طهران، وعزز العقوبات على النظام الإيراني، في ضغوط لدفعهم إلى التفاوض مجدداً حول اتفاق نووي بشروط جديدة، وهو ما ترفضه طهران.

أضف تعليقك

تعليقات  0