الشباب: نسعي لـ "اعلام" ھادف ینفع المجتمع

اختتمت الھيئة العامة للشباب الكويتية  فعاليات النسخة الثانية من مخيم الاعلام التنموي للشباب الذي استمر خمسة ايام واستھدف استثمار طاقات ھذه الفئة وصقل مواھبھا في مجال الاعلام وتعظيم دورھا في ارساء اعلام ھادف ينفع المجتمع.


وقال المدير العام لھيئة الشباب عبدالرحمن المطيري في حفل اختتام المخيم بمقر اكاديمية الفنون والاعلام للشباب في مركز شباب الدعية ان ھذا المخيم جاء تنفيذا للاستراتيجية الوطنية للشباب الساعية لتمكين ھذه الفئة وتھيأة الظروف امامھا للابداع والتميز.


واضاف المطيري ان المخيم الذي شھد مشاركة 35 من الشباب الكويتي المتحمس لخوض غمار العمل الاعلامي شكل فرصة لتعريفھم بأھم مبادئ واسس الاعلام بإشراف متخصصين من اصحاب الخبرة داعيا اياھم الى مواصلة العمل على تطوير الذات لتحقيق التميز والريادة.


واشاد بالتزام الشباب وحضورھم المميز في كل ورش وجلسات العمل المصاحبة مثنيا على جھود القائمين على المخيم من موظفين ومتطوعين ممن اسھموا في انجاحه.


جدير بالذكر انھ ھيئة العامة للشباب الكويتية اقامت العام الماضي مخيم البراحة للكتابة في حين اشتملت نسخة ھذا العام على انشطة نظرية وعملية وتفاعلية للاعلام التقليدي والجديد وسط تفاعل مميز من الشباب.

أضف تعليقك

تعليقات  0