الفضلي: مجموعة الصباح الاثریة تشكل عناصر رئیسیة في الفن الاسلامي

تنظم دار (الآثار الإسلامية) الكويتية غدا الثلاثاء في المركز الأمريكاني الثقافي معرض (الفن في حضارة بلاد المسلمين) ضمن فعاليات موسم الدار ال25 بمناسبة مرور ربع قرن على نشر الثقافة الإنسانية والتنوير والعلم والمعرفة.


وقالت مديرة إدارة المصادر الثقافية والفنية بالدار دلال الفضلي في مؤتمر صحفي عقد بالمركز الأمريكاني اليوم الاثنين ان المعرض سيتناول عددا من القطع الفنية من مجموعة الصباح الاثرية والتي تشكل عناصر رئيسية في الفن الاسلامي.


واوضحت الفضلي ان المعرض الذي سيكون برعاية وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري يضم قسمين رئيسيين ھما التطور الزمني ابتداء من القرن الاول الھجري (السابع الميلادي) حتى نشوء الامبراطورية العثمانية والامبراطورية الصفوية في ايران والامبراطورية المغولية في شبھ القارة الھندية.


وأضافت ان القسم الثاني سيسلط الضوء على عدد من الموضوعات التي تتقاطع مع كافة تجليات الفن في بلاد المسلمين والتي تعرض مختلف خاماتھ وتنوعاتھ من احجار واخشاب وزجاج ونسيج وخزف ومشغولات معدنية وجواھر وحلي.


وذكرت ان المعرض سيشمل كذلك فنون الخط العربي في القسم المخصص للخطوط العربية والذي يحوي فنون الزخرفة بالأشكال الھندسية وفن التوريق (الارابيسك) وتصوير الاشكال الحية.


وأفادت الفضلي بأن المعرض سيتضمن ايضا قسما يختص بفنون صياغة الجواھر والحلي تقديرا لھذا الفن الرائع والذي لم يخضع للدراسات والبحوث الكافية الى الان.


من جھتھ قال امين المعرض جيوفاني كوراتولا في تصريح مماثل ان المعرض يھدف الى تعريف الجمھور بالطبيعة العظيمة ومتعددة الجوانب للثقافة الاسلامية من خلال احد افضل مظاھره.


واضاف ان الغرض من اقامة المعرض ھو تقديم صورة بانورامية من اشكال الفن الاسلامي المتنوعة وواسعة النطاق فضلا عن عرض احد فنون العصور التاريخية في الفترة من القرن ال8 حتى القرن ال18 بصورة تحقق توازن بين مجموعة من المناطق الجغرافية.


وذكر كوراتولا ان المعرض سيحتوي على اكثر من 200 قطعة فنية تاريخية متنوعة منھا مخطوط قرآني مزخرف بالذھب والفضة والالوان الساطعة ونص مكتوب على خلفية حمراء مظللة من القرن ال10 الھجري اضافة الى الكثير من التحف الفنية الاسلامية الرائعة.


واشار الى ان المعرض سيستمر حتى نھاية عام 2020 في المركز الامريكاني الثقافي ويفتح ابوابھ يوميا للزوار للاطلاع على اجمل التحف والاثار الاسلامية ما عدا يوم الاحد من كل اسبوع.


وكان المعرض (المتنقل) قد جال في بلدان عدة حول العالم منھا ايطاليا والنمسا وكوريا الجنوبية ومملكة البحرين وتعتبر الكويت المحطة السادسة للمعرض.


وشھد المؤتمر الصحفي توزيع كتيب عن فعاليات واقسام المعرض وجاءت مقدمتھ بقلم المشرف العام للدار الشيخة حصة الصباح أكدت فيھا أن "الفن ھي كلمة عربية تشير إلى الفن دون توصيف محدد أو شروط معينة وأن الفن يتمثل في الجھد المبذول في العمل الفني وناتج ھذا العمل".


وأضافت أن ھذا المعرض يحتفي بالفنانين الذين يشاركون الجمھور حبھم للفن من خلال ھذه الأعمال الفنية فلا يمكن للعمل الفني أن يكون واقعا الا عند مشاركتھ مع الجمھور للاستمتاع بھ". 

أضف تعليقك

تعليقات  0