"الطيران المدني": نمو متسارع لقطاع الطيران المحلي خلال 10 سنوات

توقع رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية الشيخ سلمان الحمود الصباح أن تشھد البلاد نموا متسارعا في حركة الركاب والشحن خلال السنوات العشر المقبلة ما يحقق إيرادات سنوية نحو 800 مليون دولار أمريكي سنويا.


جاء ذلك في كلمة للشيخ سلمان الحمود خلال افتتاحھ اليوم الاثنين الاجتماع الخامس لمديري الطيران المدني في الشرق الأوسط الذي تستضيفھ البلاد بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الطيران المدني الدولي بالشرق الأوسط ويستمر ثلاثة أيام.


وأضاف أن التقديرات تشير إلى أن عدد المسافرين عام 2037 سيصل إلى نحو 42 مليون راكب سنويا ما سيوفر نحو 40 ألف فرصة عمل ما يفرض ضخ استثمارات ضخمة لتطوير قطاع النقل الجوي في الكويت.


وأكد أن (الطيران المدني) اعتمدت منھجية جديدة تماشيا مع رؤية (كويت جديدة 2035 (وتتمثل مرتكزاتھا الرئيسية في تحول البلاد لمركز إقليمي نشيط في حركة العبور للربط بين الغرب والشرق لتنفيذ واحدة من أولويات الدولة التي تتبلور في تحديث البنية التحتية لقطاع الطيران المدني.


وقال إن اجتماع اليوم سيناقش قضايا الطيران المدني والمواضيع ذات الاھتمام المشترك في المنطقة ودعم وتسھيل سبل التعاون بين سلطات الطيران في المنطقة للوصول الى أفضل النتائج.


وأوضح أن الاجتماع يھدف أيضا إلى مراجعة وتبادل المعلومات الفنية والتخصصية ومراجعة أعمال مجموعات الإقليم في مجالات الطيران المختلفة من أمن وسلامة وتقديم الإرشادات اللازمة لضمان وتوسيع التعاون المشترك بين كيانات الإقليم.


ولفت إلى أن (الطيران المدني) تقوم حاليا بمراجعة التشريعات الحالية وتحديثھا لتأتي متناغمة مع توصيات المنظمة الدولية للطيران المدني ومتماشية مع السياسات المتبعة في مجال النقل الجوي.


وذكر أن التعاون الوثيق بين منظمة الطيران المدني الدولي وھيئات الطيران المدني في إقليم الشرق الاوسط كان لھ أثر بالغ في تطوير قطاع النقل الجوي في المنطقة.


واشار إلى الجھود التي بذلتھا دول المنطقة لتطوير قطاع النقل الجوي في مجال السلامة وأمن الطيران ودعم صناعة الطيران  واقتصادياتھا وما حققتھ شركات الطيران الاقليمية من نجاحات على المستوى العالمي.


وثمن الجھود التي بذلھا المسؤولون المعنيون بالطيران المدني في المنطقة لتأسيس المنظمة الاقليمية لمراقبة السلامة الجوية للشرق الأوسط وشمال افريقيا بمقرھا في الرياض التي حظت بدعم كامل من السعودية.


وھنأ الشيخ سلمان رئيس منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو) وجميع الدول الأعضاء والمسؤولين والعاملين في المنظمة بمناسبة مرور 75 عاما على إنشائھا مسجلا إعتزازه وفخره بدور (ايكاو) في تطوير وتحسين مجال الطيران المدني العالمي.


بدورھا أعربت الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي الدكتورة فانغ ليو عن سعادتھا وشكرھا لاستضافة الكويت للاجتماع الخامس ودعمھا المستمر لنشاطات الطيران المدني في الإقليم.


وھنأت ليو الشيخ سلمان الحمود لانتخابھ بالإجماع نائبا لرئيس منظمة الطيران المدني الدولي مؤكدة دعم المنظمة لجميع الأعضاء واستعداد المنظمة لتقديم كل سبل المساعدة.


وأشادت بالتطورات المستمرة التي يشھدھا قطاع النقل الجوي في الكويت لاسيما أن دول الشرق الأوسط تتميز بنمو متسارع في معدلات حركة الطيران المدني إذ يتطلب الامر متابعة وتطوير مستمر لجميع القطاعات المعنية.


ويأتي ھذا الاجتماع للمساعدة في بناء القدرات لدول الإقليم ودع أھداف تنمية الطيران وإعداد خطط عالمية لتنسيق التقدم الاستراتيجي المتعدد الأطراف في مجالي السلامة والملاحة الجوية.


ويھدف الاجتماع أيضا إلى دراسة ومناقشة التقارير المتعلقة بالعديد من مقاييس أداء قطاع النقل الجوي والتدقيق في قدرات الدول في مراقبة أنشطة الطيران المدني في مجالي السلامة والأمن.

أضف تعليقك

تعليقات  0