الملتقى الاعلامي: مبادرات الشباب العربي التطوعية تدعم صلابة الوحدة الوطنية

اكد الأمين العام للملتقى الاعلامي العربي ماضي الخميس ان ملتقى مبادرات الشباب العربي التطوعية والإنسانية يدعم صلابة الوحدة الوطنية العربية في ظل دعم واهتمام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للقضايا الإنسانية في العالم.


جاء ذلك في تصريح للخميس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الاثنين للاعلان عن الملتقى المقرر انطلاق نسخته الرابعة السبت المقبل تحت شعار (بروح الشباب نبنيها) بمشاركة 120 مبادرة من 16 دولة عربية.


واضاف الخميس ان الملتقى يأتي بالتعاون مع وزارة الإعلام والهيئة العامة للشباب ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي مشيرا إلى أنه تم تقديم 620 من المبادرات الشبابية المهتمة بالعمل التطوعي وتم تأهل 310 مبادرة وهناك 120 مبادرة سيتم عرضها.


واوضح ان هناك 15 مبادرة مؤهلة للفوز فضلا عن اختيار 20 شخصية محلية وعربية للتكريم خلال حفل ختام الملتقى الذي سيقام في يوم انطلاقه.


وذكر ان الملتقى يستضيف الشباب المبادرين من الوطن العربي سعيا لإبراز دور هذه الفرق التطوعية في خدمة المجتمع المدني مشيرا إلى ان الملتقى يقام سنويا بالتعاون مع جامعة الدول العربية وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة وذلك وفقا للمعايير الخاصة التي وضعتها الهيئة التنفيذية للملتقى.


وافاد ان الملتقى الذي يعقد ليوم واحد سيضم جلسة (يأتي في العمل التطوعي) لاستعراض تجارب الشباب في المبادرات التطوعية بالإضافة إلى ورش عمل وندوات خاصة بالفرق التطوعية خلال انعقاد الملتقى سعيا لتقديم أكبر دعم للشباب التطوعي في الوطن العربي.


من جانبها اكدت مديرة إدارة العمل التطوعي في الهيئة العامة للشباب الكويتية العنود الصبيحي في تصريح مماثل حرص الهيئة على دعم كل فعالية مستدامة "وهو ما يحرص عليه الملتقى الإعلامي العربي في إقامة ملتقى مبادرات الشباب التطوعية والإنسانية للعام الرابع".


واضافت الصبيحي ان الإقبال والحماس الذي تشهده المنافسة للحصول على الجائزة من قبل المهتمين بالعمل التطوعي في العالم العربي مرتفع جدا ما يدل على أهمية الملتقى معربة عن تمنيها لنجاح الجميع في تسليط الضوء على الشباب الكويتي والعربي وذلك لتعزيز دورهم الإيجابي في خدمة المجتمع.


واشارت الى ضرورة احتضان المشاريع الشبابية لاسيما التطوعية استذكارا للدور الإنساني لسمو أمير البلاد حفظه الله.

أضف تعليقك

تعليقات  0