الكويت تؤكد أهمية احترام وحدة البوسنة والهرسك واستقرارها

كونا_ اكدت الكويت أھمية احترام وحدة البوسنة والھرسك واستقرارھا وسلامتھا الإقليمية واحترام دستورھا الوطني وجميع الاحكام الصادرة عن سلطاتھا القضائية من قبل جميع الأطراف لضمان الاستقرار في البلاد.


جاء ذلك في كلمة الكويت خلال جلسة مجلس الأمن حول البوسنة والھرسك التي القاھا مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي.


ودعا العتيبي كل الأطياف في البوسنة والھرسك إلى توحيد الجھود وتنفيذ الاتفاق الاطاري العام للسلام والوفاء بالتزاماتھم نحو تحقيق الھدف المتمثل في الاندماج مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.


ورحب باعتماد مجلس الامن بالإجماع القرار(2496 (وھو ما يبعث برسالة قوية من المجتمع الدولي إلى شعب البوسنة والھرسك بالالتزام بالحفاظ على الأمن والاستقرار فيھا والعزم على مواصلة توفير الدعم اللازم لھا بغية تعزيز سيادتھا ووحدتھا وسلامتھا الإقليمية.


واثنى العتيبي على الجھود التي من شأنھا الحفاظ على استقرار الأوضاع في البوسنة والھرسك وعلى وحدتھا بجميع مكوناتھا العرقية والثقافية.


واعرب عن تقديره للدور المھم الذي تضطلع بھ قوة تحقيق الاستقرار متعددة الجنسيات في البوسنة والھرسك بقيادة الاتحاد الأوروبي في تحقيق ھذا الھدف.


واشاد العتيبي بتبني حكومات كلا الكيانين مجموعة من التدابير الإصلاحية المتعلقة بجدول أعمال الإصلاح التابع للاتحاد الأوروبي فضلا عن البدء في تنفيذ الاتفاقية المتعلقة بتخفيض رسوم التجوال بين دول غرب البلقان في يوليو من ھذا العام.


وبين ان اتفاق الإطار العام للسلام في البوسنة والھرسك لا يزال يمثل حجر الأساس لتحقيق الاستقرار المؤسسي والمرجعية الثابتة لإحلال السلام المستدام في البلاد.


واعرب العتيبي عن القلق إزاء استمرار التصعيد للخطابات التحريضية والتصريحات الانقسامية داعيا جميع القادة السياسيين الى إعلاء المصالح الوطنية لشعب البوسنة والھرسك فوق كل اعتبار والترفع عن المصالح السياسية والعرقية الضيقة التي تقوض فرص التقدم والاستقرار.


ودعا القادة السياسيين إلى الانخراط بشكل بناء في تنفيذ نتائج الانتخابات التي عقدت في أكتوبر من العام الماضي بما فيھا تشكيل مجلس وزراء البوسنة والھرسك على مستوى الدولة وحكومة الكيان الفيدرالي وغيرھا من حكومات الكانتونات العشر.


ودعا العتيبي الى مواصلة الاطراف الحوار المفتوح والبناء بھدف تشكيل السلطات على جميع المستويات دون تأخير الأمر الذي سيصب دون شك في صالح العملية السياسية.


واكد ضرورة تكثيف الجھود لاعتماد البرلمان تشريعات جديدة لتفادي ترك السلطة القضائية دون الأدوات اللازمة لمكافحة الجريمة المنظمة والفساد والإرھاب ونبذ التطرف الأمر الذي يشكل تھديدا مباشرا لسيادة القانون وعرقلة الجھود الرامية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومساعي الاندماج مع الاتحاد الأوروبي.


وفيما يتعلق بتنفيذ جدول أعمال الخمسة أھداف والشرطين اللازمة لإغلاق مكتب الممثل السامي حث العتيبي الأطراف على الإيفاء بالتزاماتھم نحو تحقيق ھذه المتطلبات.


واكد دعمھ الكامل لمكتب الممثل السامي على النحو المنصوص عليھ في اتفاق دايتون للسلام وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة مشددا على ضرورة تكثيف الجھود من أجل تنفيذ الخطة بشكل كامل.

أضف تعليقك

تعليقات  0