"التخطيط": تحسين حياة ذوي الاعاقة يأتي ضمن رؤية كويت جديدة 2035

اكد الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الكويتي الدكتور خالد مهدي اليوم الأحد الحرص على تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن رؤية (كويت جديدة 2035) عبر تفعيل الاستراتيجية الوطنية في هذا المجال.


واضاف مهدي في مؤتمر صحفي نظمته الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لعرض نتائج البرنامج التدريبي (الجيل الخامس) لتحسين حياة الاشخاص ذوي الاعاقة ان البرنامج يهدف لخدمة خطة التنمية للكويت وذلك ضمن ساسات موضوعة في الخطة الانمائية تحت ركيزة رأس المال البشري الابداعي.


واوضح ان سياسة الكويت لذوي الإعاقة ترتكز على دمج هؤلاء الاشخاص في المجتمع وجميع مناحي الحياة لرفع المستوى العام عبر فكر الادماج ضمن مكونات الاقتصاد الوطني وأساليب التعليم في الكويت.


واشاد بجهود بوابة الكويت العالمية في خدمة ذوي الإعاقة وكذلك بجهود الصندوق الكويتي للتنمية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي في دعم فئة ذوي الاعاقة مشيرا الى وجود بوادر استجابة في تحقيق المزيد من طموحات ذوي الإعاقة.


من جانبه قالت مديرة إدارة التنمية البشرية في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية أمل المطيري خلال المؤتمر ان الامانة تستفيد من مثل هذه المؤتمرات في إعداد الخطط الانمائية ووضع سياسات عامة هادفة.


من ناحيتها قالت ممثل مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مي العيسى في المؤتمر ان ذوي الاعاقة من الفئات المهمة في المجتمع والمؤسسة تحرص على دعم كل الفئات.


بدوره قال ممثل الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية طلال السلطان ان الصندوق لم يتردد لحظة في خدمة الكويت والمواطن الكويتي في شتى المجالات بالتعاون مع العديد من الجهات المعنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0