الحجي: العلاج بالأوزون آمن وليس له أعراض جانبية ويستخدم في الكويت منذ فترة

أكد الدكتور وليد الحجي استشاري الأشعة التداخلية والعمود الفقري والآلام المزمنة أن العلاج بالأوزون أو الأكسجين المنشط -كما يطلق عليه- يعتبر من العلاجات الناجعة لعلاج الانزلاق الغضروفي، والكثير من الأمراض حيث يعد الأوزون مثبطاً للفيروسات وقاتلاً للبكتريا والفطريات والطفيليات وغيرها ، موضحاً أن هذا العلاج يناسب نحو 90 % من الحالات بالكويت.


وبين الحجي أن الأوزون ينشط الجهاز المناعي، ويرفع من كفاءته، كما يساهم في حيوية أعضاء الجسم وخلاياه، مشيراً إلى أن ذلك يرجع إلى أنه يزيد من نسبة الأكسجين المتاحة للخلايا، كما أنه يقلل الآلام ، ويعمل على تهدئة الأعصاب ، بالإضافة إلى أنه يحسن التمثيل الغذائي، ويزيد من تركيز العوامل، والإنزيمات المضادة للأكسدة.


وأضاف الحجي أن الأوزون يستخدم كذلك في علاج آلام الظهر وعرق النسا، والانزلاق الغضروفي ، فمن المعروف أن الانزلاق الغضروفي يضغط على الأعصاب التي بدورها تسبب أعراضاً في الأطراف العليا أو الأطراف السفلى ، والضغط على الأعصاب المسؤولة عن الألم يسبب الشعور بالألم في الأطراف، أما الضغط على جذور الأعصاب المسؤولة عن الإحساس يسبب "التنميل"، وكذلك الضغط على الأعصاب المسؤولة عن الحركة يسبب الشعور بالثقل ، وأحياناً التقلص العضلي.


وشدد الحجي على أن العلاج بالأوزون أحياناً كثيرة يكون الحل لعدة أمراض مثل الروماتيزم، والديسك، والقولون المتقرح، والقدم السكرية، والتصلب اللوحي، وألزهايمر، والباركنسون، والربو، وغيرها الكثير من الأمراض.


وذكر الحجي أن العلاج بالأوزون يعمل على تحسين الدورة الدموية موضعياً، ومن ثم التخلص من التورم فيزول الألم، كذلك يعمل على إطلاق مسكنات الجسم الطبيعية "الإندروفين " فيزول التشنج العضلي، ويشعر المريض بالراحة ، وكذلك فإن غاز الأوزون الطبي يتفاعل مع مادة الغضروف المنزلقة، مما يؤدي إلى تقلص حجم الغضروف، ويقل الضغط على جذور الأعصاب، ومن ثم حدوث الشفاء.


وتابع أن العلاج بالأوزون آمن وليس له أي أعراض جانبية، ويستخدم في الكويت منذ فترة، وثبت نجاحه فهو ليس مثل الكورتيزون، والمسكنات الكيميائية الأخرى التي لا تخلو من الأعراض الجانبية، لكن لابد من مراعاة الدقة في الجرعات، وأن يكون العلاج عند متخصص.


واختتم الحجي بأن طرق استخدام الأوزون 3 طرق عن طريق الدم، أو الحقنة الشرجية، أو الحقن الموضعي، وله فوائد كذلك في علاج التهابات المفاصل، ومنها الكتف، والركبة، وأثبتت الدراسات الطبية فعاليته لفترة أطول من حقن الكورتيزون

أضف تعليقك

تعليقات  0