"الدولیة لقانون التنمیة" تنتخب "الكويت" لعضویة لجنتین رئيسيتين

انتخب المؤتمر السنوي للمنظمة الدولية لقانون التنمية (ايدلو) بالاجماع ممثلي الكويت لعضوية اللجنتين الادارية الدائمة والتدقيق والمالية بجانب انتخاب مديرة عامة جديدة للمنظمة.


وأعاد أعضاء جمعية الأطراف الأعضاء بالمنظمة باجماع الأصوات انتخاب ممثل الكويت المستشار القانوني نواف المنھل عضوا لدورة جديدة في (اللجنة الدائمة) المسؤولة عن توجيھ ادارة أعمال المنظمة وذلك في ختام اجتماعھا السنوي الذي انعقد بمقر وزارة الخارجية الايطالية.


كما صوت ممثلو الأطراف من الدول والھيئات الدولية والاقليمية الأعضاء بالمنظمة بالاجماع لانتخاب مدير إدارة المحاسبة بالصندوق الكويتي للتنمية إيمان العبدالرزاق لعضوية لجنة التدقيق والمالية لمدة عامين وذلك لأول مرة تنضم فيھا الكويت لعضوية ھذه اللجنة الھامة.


واختار أعضاء المنظمة من بين ثلاثة مرشحين النيوزلندية جان بيغلي لمنصب المدير العام الذي شغر بانتھاء الولاية الثانية والأخيرة للمديرة الحالية أيرين خان كما قبل انضمام النيجر لعضوية المنظمة الدولية.


وأعرب ممثل الكويت المستشار نواف المنھل في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن شكره لاعادة انتخابھ لدورة ثانية جديدة لمدة عامين لعضوية اللجنة الدائمة التي تعد الجھاز الرئاسي الدائم معربا عن اعتزازه كذلك باجماع "الأطراف" من دول ومنظمات على انتخاب الكويتية إيمان العبدالرزاق لعضوية لجنة التدقيق والمالية.


وقال المنھل ان ھذا الاجماع الدولي داخل المنظمة لصالح الكويت التي تبوأت رئاستھا في فترة سابقة يعكس من ناحية مكانة الكويت والتقدير والثقة بالدور النشط والفعال الذي لعبتھ في قيادة (ايدلو) ودعم عملھا الضروري لصالح التنمية ومن ناحية أخرى يعزز مشاركة الكويت الفعلية في ادارة ھذه المنظمة الھامة.


وأشار إلى أن الكويت ممثلة بالصندوق الكويتي تتبوأ منذ انضمامھا مركزا بارزا في أنشطة المنظمة كما لعب الصندوق دورا أساسيا في جلب (ايدلو) للتعاون في مشروع مشترك مع إدارة الفتوى والتشريع الكويتية كما يساھم في التحضير للتعاون بين المنظمة ومعھد الدراسات القضائية والقانونية التابع لوزارة العدل الكويتية".


وأوضح أن الصندوق الكويتي من أوائل الجھات التي ساھمت في تمويل المنظمة منذ إنشائھا إدراكا من الصندوق لأھمية مواكبة النظم والخدمات القانونية ودعمھا لجھود التنمية وتلبية متطلباتھا واقتناعا بأھمية سد الفجوة الھائلة في الوصول الى العدالة" في العالم كشرط أساسي لتحقيق التنمية المستدامة وترسيخ دعائم الاستقرار والسلام.


ورأى انھ "نظرا للدور الھام الذي اضطلعت بھ الكويت من خلال الصندوق الكويتي في دعم المنظمة والإسھام بتوجيھ شؤونھا صدر المرسوم رقم 245 لسنة 2009 بالموافقة على انضمام الكويت لعضوية المنظمة من أجل مواصلة ھذا الدور لاسيما للأھمية البالغة لعمل المنظمة في خدمة التنمي.

أضف تعليقك

تعليقات  0