"شام الإنسانية" تشيد بمساعدات الكويت للاجئين السوريين

أشادت مؤسسة (شام الإنسانية) اليوم الخميس بجھود منظمات الإغاثة الإنسانية الكويتية وما تقدمھ من مساعدات للنازحين واللاجئين السوريين داخل البلاد العربية.


وقال رئيس مؤسسة شام الإنسانية مھند عثمان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على ھامش مشاركتھ في معرض المساعدات الإنسانية ببروكسل إن الكويت لطالما كانت سخية في بذل الأموال للأزمة الإنسانية السورية مبينا "اننا كمنظمة نتلقى مساعدات من وكالات الإغاثة الكويتية لتنفيذ مشاريع المساعدات الإنسانية لصالح اللاجئين في سوريا وتركيا".


واكد ان "الكويت كانت دائما واحدة من الدول والجھات المانحة التي قدمت الدعم والمساعدة للمنظمات والوكالات الإنسانية في سوريا" لافتا الى استضافتھا ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين حول سوريا.


ورغم ذلك أعرب عثمان عن أسفھ لتراجع حجم أموال المساعدات الإنسانية لسوريا بشكل عام بسبب طول فترة الأزمة التي تعانيھا مؤكدا وجود فجوة كبيرة تبلغ حوالي 60 بالمئة في برامج تمويل سوريا.


وأوضح ان ھذه مشكلة تؤثر على المحتاجين وعلى العاملين في مجال تقديم المساعدات الإنسانية. وناشد عثمان الشركاء في دول الخليج العربية مواصلة دعم برامج المساعدات الإنسانية داخل سوريا لافتا الى ان مجال عمل مؤسستھ محصور في المناطق التي لا تخضع لسيطرة الحكومة شمالي سوريا.


وتأسست مؤسسة (شام الإنسانية) غير الربحية عام 2011 وتقدم البرامج والمشاريع والخدمات الإنسانية للمجتمع السوري وتحرص على تنويع شراكاتھا مع المنظمات الاممية والدولية ومنھا منظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الاغذية العالمي ومكتب تنسيق الشؤون الانسانية في تركيا بالإضافة الى العديد من المنظمات الاقليمية والتركية.


وشھد المعرض الدولي للمساعدات الإنسانية على مدى يومين العديد من المؤتمرات وورش العمل حول التحديات التي تواجھھا المنظمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم بمشاركة 142 من المنظمات والھيئات والوكالات العاملة في مجال المساعدات الإنسانية. ومن المقرر ان يختتم المعرض والذي تعد جمعية قطر الخيرية احدى رعاتھ ابوابھ في وقت لاحق مساء اليوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0