عطاء أھل الخیر بالكویت.. افتتاح مركز لرعاية المهتديات الجدد في بريطانيا

افتتحت جمعية الرحمة العالمية الكويتية  مركز مدينة (ھونسلو) البريطانية للمھتديات الجدد الذي يھدف الى رعاية المسلمات البريطانيات وتأھيلھن.


وحضر حفل افتتاح المركز الوكيل المساعد في (بيت الزكاة) الكويتي الدكتور ماجد العازمي ومدير ادارة الوقف الخيري في الأمانة العامة للأوقاف الكويتية مشعل الرويح وممثل سفارة الكويت لدى المملكة المتحدة السكرتير الأول خالد الخليفة.


وقال مدير ادارة الموارد المالية بجمعية الرحمة العالمية الدكتور عدنان الحداد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مركز (ھونسلو) يعد إحدى ثمار عطاء أھل الخير من الكويت التي اكتسبت سمعة عالمية طيبة بكونھا من اكثر الدول نشاطا في مجال العمل الخيري والإنساني.


واضاف ان الكويت قدمت مساعدات وأعمالا خيرية للمحتاجين والمتضررين في شتى بقاع العالم وتتويجا لھذه الجھود عمدت منظمة الأمم المتحدة على تسميتھا مركزا للعمل الإنساني وإطلاق لقب (قائد للعمل الإنساني) على سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.


وتوجھ الحداد بالشكر وعظيم الامتنان الى الداعمين والمساھمين في إنشاء ھذا المركز سواء من الجھتين الرسميتين وھما الأمانة العامة للأوقاف وبيت الزكاة او من أفراد كويتيين فضلوا عدم ذكر أسمائھم.


واعرب الحداد عن شكره وتقديره لوزارة الخارجية الكويتية وسفارتھا في لندن على الدعم والمتابعة وتقديم المساعدة للجمعيات الخيرية الكويتية الراغبة في إقامة أعمال خيرية في المملكة المتحدة.


من جھتھ اكد العازمي في تصريح مماثل ل(كونا) عن فخره واعتزازه لمساھمة بيت الزكاة في ھذا العمل الإنساني والخيري والذي سيسھم في "حفظ وصون كرامة النساء اللاتي لا يجدن مأوى يحتضنھن في حال تعرضھن للعنف".


واضاف العازمي ان افتتاح دار للمسلمات في بريطانيا يعد "لبنة طيبة" في خدمة المجتمع البريطاني عامة والمسلم خاصة مشيرا الى ان "الكويت ستبقى شعبا يحب الخير وھذا ما تحرص عليھ بلادي حكومة وشعبا في ظل قيادة سمو امير البلاد".


ومن ناحيتھ قال مدير الرويح ان مركز (ھونسلو) يعد مكانا "مؤقتا" للنساء المسلمات اللاتي يتعرضن للعنف الى حين يتم ايجادمكان دائم لھن.


 واضاف ان أيادي الخير الكويتية مستمرة في دعم العمل الإنساني والخيري أينما كان "لأن الشعب الكويتي جبل على مساعدة المحتاجين ونصرتھم وتخفيف المعاناة عنھم".

أضف تعليقك

تعليقات  0