بيان وزير الداخلية حول وجود شبهات في "صندوق الجيش"

أصدر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بيانا صحافيا جاء فيه:


قال تعالى: اعوذ ب‍الله من الشيطان الرجيم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى? مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) صدق الله العظيم


لقد آلمني ما تم تسريبه وتداولة في ‏وسائل التواصل الاجتماعي من اتهامات فيها المساس لي ولأسرتي وطعن في ذمتي المالية دون دليل او برهان وهذه ليست من عادات ‏وأطباع أهل الكويت الأوفياء حيث لم نجبل في الكويت على توجيه الأحكام والمواقف دون برهان امتثالا لنهي المولى عز وجل في الآية الكريمة .


ان صندوق الجيش وحسابات الجيش قد تم انشائها منذ تاسيس الجيش الكويتي ولها أغراض تختص بالأمن الوطني للبلاد وقد اشرف عليها وزراء الدفاع المتوالين منذ تاسيسها ، وهنا اود التأكيد بانني حينما كنت اتولي حقيبة وزارة الدفاع لم اغير الاهداف والاغراض التي انشأ لها الصندوق والحسابات ولم اخرجها عن النشاط المنشأ من أجله ، كما اود ان اشكر سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك لقيامه فور علمه بإحتمالية وجود شبهات بتوجيه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع لاجراء التحقيقات اللازمة في الشبهات حماية للمال العام ولمحاسبة المقصرين ان وجدت ، وانا على اتم الاستعداد للمثول امام القضاء الكويتي العادل لأثبت برائتي امام القيادة السياسية والشعب الكويتي العظيم ، فأحكام القضاء الشامخ هي عنوان الحقيقة، ومن غير المستغرب من الاخ نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بإحالة الموضوع الى النيابة العامة وتسريبه للكتب السرية الصادرة منه ، وتعمده إخفاء الحقيقة الكاملة عن الشعب الكويتي لا سيما الردود الواردة له وفي هذا التوقيت بالذات وبعد استقالة الحكومة رغم ادعائه بعلمه بالشبهات منذ اكثر من سبعة اشهر وهو ما يثبت الاهداف والتطلعات السياسية التي يبتغيها والتي لا تنطلي على اهل الكويت ولاتغيب عن فطنتهم .

أضف تعليقك

تعليقات  0