البحرين: الكويت بحكمة سمو الأمير تبوأت مكانة مرموقة.. وعلى الدوام هي محط أنظار العالم

قال نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني الشيخ خالد بن عبدالله، إن "الكويت وبحكمة قائدھا وإسھاماتھا الخيرة تبوأت مكانة دولية مرموقة فأصبحت على الدوام محط أنظار العالم لدورھا المحوري إنسانيا وتنمويا".


وذكرت وكالة انباء البحرين (بنا) ان ذلك جاء خلال استقبال الشيخ خالد بن عبدالله سفير الكويت لدى البحرين الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح بمناسبة تعيينھ سفيرا للكويت في المملكة.


وأكد الشيخ خالد بن عبدالله أن العلاقات الأخوية البحرينية الكويتية المتجذرة والراسخة تعد مثالا يحتذى بھ بين الدول والتي عززتھا القواسم المشتركة الجامعة بين البلدين وشعبيھما الشقيقين والرغبة الصادقة المتبادلة بين العاھل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة وأخيھ سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في تطوير ھذه العلاقات على مختلف الصعد.


وأعرب عن تمنياتھ بالتوفيق للشيخ ثامر الصباح في أداء مھامھ الدبلوماسية على نحو يدفع بالعلاقات التاريخية المتميزة نحو المزيد من التعاون والتنسيق المشترك في ظل الرعاية التي تحظى بھا من قبل قيادتي البلدين لما فيھ خير وصالح الشعبين الشقيقين وذلك عبر البناء على ما تحقق من منجزات على أرض الواقع.


ومن جانبھ من أعرب الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح عن شكره وتقديره للشيخ خالد بن عبد الله على اھتمامھ بتعزيز آفاق التعاون بما يلبي تطلعات قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين.


وفي وقت آخر استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني الشيخ علي بن خليفة الشيخ ثامر الصباح بمناسبة تعيينھ سفيرا للكويت لدى البحرين.


وأكد الشيخ علي بن خليفة عمق العلاقات التاريخية التي تجمع البحرين والكويت وما يربطھا من أواصر أخوية وثيقة.


وأعرب عن تمنياتھ بالتوفيق للشيخ ثامر الصباح في أداء مھامھ الدبلوماسية بما يسھم في تعزيز الروابط المشتركة وفتح مجالات أرحب لتوطيد العلاقات بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين.


من جانبھ أعرب الشيخ ثامر الصباح عن شكره وتقديره للشيخ علي بن خليفة لما يبديھ من حرص واھتمام لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين

أضف تعليقك

تعليقات  0