18 مليار دولار.. حجم الاستثمارات الكويتية في الاردن

اكد رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز تميز العلاقات الثنائية (الاردنية - الكويتية) في المجالات كافة مشيرا الى ان قطاع الاعمال الكويتي مبادر رئيسي وشريك مهم في تعزيز الاقتصاد الاردني.


جاء ذلك في كلمة للرزاز خلال اجتماعه بمقر رئاسة الوزراء مع وفد صناعي وتجاري كويتي ترأسه سفير الكويت لدى الاردن عزيز الديحاني وضم المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي بمشاركة مسؤولين من القطاعين الصناعي والتجاري الاردني.


وقال الرزاز ان العلاقات بين البلدين الشقيقين "اخوية وتاريخية" وتشهد تطورا ملموسا على الاصعدة كافة منها الجوانب الاقتصادية والاستثمارية معربا عن الامل ان تثمر مثل هذه اللقاءات الثنائية زيادة التبادلات التجارية بما يحقق المصلحة المشتركة.


واشاد بالاستثمارات الكويتية التي تعد اكبر استثمارات لبلد عربي في الاقتصاد الاردني مشددا على اهمية "البناء عليها ومأسسة العلاقة الاقتصادية لتحقيق الاهداف المشتركة على المستوى الطويل الامد".


ولفت الى ان الاقتصاد الاردني حقق اخيرا "نقلة نوعية" على مؤشرات بيئة الاعمال مؤكدا الحرص "الحثيث" لحكومة بلاده على تطوير البنية الاستثمارية وتحسينها لجذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية ومنها استثمارات القطاعين العام والخاص الكويتي.


واضاف الرزار ان الاقتصاد الاردني بات محط انظار دول عظمى كالصين والهند اللتين تعتبران الاردن "بوابة" لمرور بضائعهما ومنتجاتهما الى دول الاقليم موضحا ان بلاده مقبلة على مشاريع شراكة كبرى في قطاعات الطرق والمياه والسكك الحديد.


من جانبه اكد السفير الديحاني حرص القيادة السياسية العليا لدى البلدين على تطوير العلاقات وتواصلها لافتا الى ان عدد الاتفاقيات المبرمة بين البلدين والبالغ عددها اكثر من 73 اتفاقية في مختلف المجالات منذ بداية العلاقة الدبلوماسية "يعكس هذا الحرص ويؤكده".


وذكر ان الاهتمام بقطاعات مختلفة يعكس كذلك جانبا مهما من تطور العلاقات مبينا سعي الكويت الى زيادة حجم الاستثمارات وتفعيل الاتفاقيات ذات الصلة.


وثمن الاهتمام "البالغ والمستمر" من الحكومة الاردنية بتذليل المعوقات والصعوبات امام المستثمرين الكويتيين مؤكدا في الوقت ذاته الحرص الكويتي على دعم الاردن والوقوف معه في ازماته الاقتصادية.


من جانبه اكد المدير العام للهيئة العامة للصناعة الكويتية عبدالكريم تقي استهداف قطاع الاعمال الكويتي العام والخاص السوق الاردنية وتنمية التبادل التجاري والاستثماري بما يعزز الاقتصاد الاردني وينعكس على اثراء الاقتصاد الكويتي ايضا.


وأشار تقي الى انه وجد في الاردن "اهتماما واسعا" بالمنتج الكويتي ما يبشر بمستقبل واعد للعلاقات الاقتصادية بشقيها التجاري والصناعي لافتا الى انه لامس تطلعات اردنية "كبيرة" نحو تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة وتسهيل اجراءاته.


وذكر ان الزيارة الحالية للوفد الصناعي والتجاري الكويتي تهدف بشكل رئيس الى ايجاد "كيان مشترك" يعزز العلاقات الاقتصادية وينميها في المستقبل القريب.


بدوره اكد عضو مجلس ادارة اتحاد الصناعات الكويتية ناصر الشرهان الحرص على توطيد العلاقات الاقتصادية واللقاء مع القطاع الصناعي الاردني ونقلها الى مراحل متقدمة.


واشار الشرهان الى ان الوفد الزائر للاردن سيسعى للاطلاع على الفرص الاستثمارية الصناعية في الاردن وتطوير علاقات عمل مباشرة مع رجال الاعمال الاردنيين.


من جانبه اشاد وزير التجارة والصناعة والتموين الاردني طارق الحموري بالتنسيق الثنائي في الجانب الاقتصادي مع الكويت.


وقال الحموري ان البلدين يسعيان لزيادة التعاون والنشاط المشترك لاستهداف اسواق المنطقة الاخرى.


بدوره اشاد رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي بالعلاقات الثنائية مع غرفة تجارة وصناعة الكويت مؤكدا الحرص على الاستفادة من "تميز" العلاقات بزيادة الاستثمارات الكويتية في دعم الاقتصاد الاردني.


وذكر الكباريتي ان الاردن يتمتع باقتصاد مفتوح يجعل من القطاع الخاص شريكا اساسيا للدولة في تنفيذ مشاريعها التنموية الكبرى.


من جهته قال رئيس غرفة صناعة الاردن رئيس غرفة صناعة عمان فتحي الجغبير ان الكويت من الدول العربية "القليلة" التي تحرص على تفعيل اتفاقيات التعاون المشترك دون وضع معوقات.


واضاف الجغبير ان هذا الحرص يؤكد "الرغبة الجادة" للكويت بتحقيق تكامل اقتصادي عربي مثمنا المواقف السياسية والاقتصادية للكويت تجاه الاردن.


ويشارك الوفد الصناعي والتجاري برئاسة المدير العام للهيئة العامة للصناعة الكويتية عبدالكريم تقي في ملتقى الاعمال الاردني الكويتي الذي تنظمه غرفتا صناعة وتجارة الاردن على مدى يوم واحد.


ويشمل برنامج زيارة الوفد الكويتي عقد لقاءات ثنائية مع المسؤولين في هيئة الاستثمار الاردنية ووزارة التجارة والصناعة والتموين ووزارة البيئة والزراعة والجمارك الاردنية ومسؤولين في المنطقة الصناعية المشتركة بين الاردن والعراق.


ويضم الوفد ممثلين عن غرفة تجارة وصناعة الكويت واتحاد الصناعات الكويتية وعددا من شركات القطاعين العام والخاص الكويتي.

جدير بالذكر ان حجم الاستثمارات الكويتية في الاقتصاد الاردني الذي وصل الى نحو 18 مليار دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0