اتحاد المنظمات الهندسية يدعو إلى الاهتمام بتوظيف الشباب بالقطاع الصناعي

دعت مسؤولة بالاتحاد الدولي للمنظمات الهندسية اليوم الثلاثاء إلى الاهتمام بتوظيف المهندسين الشباب في القطاع الصناعي وتعزيز أدوراهم في خطط التنمية.


جاء ذلك في كلمة القتها نائبة رئيس الاتحاد المهندسة الكويتية زينب القراشي خلال ترؤسها لاجتماع لجنة (المهندسين الشباب) في الاتحاد الدولي ضمن فعاليات ينظمها الاتحاد في مدينة (ملبورن) الأسترالية.


وأفادت القراشي التي تشغل أيضا منصب رئيس ومؤسس منظمة (مهندسون بلا حدود - الكويت) في تصريح هاتفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن كلمتها تناولت استراتيجية لجنة المهندسين الشباب التي وضعت ضمن أولوياتها القصوى متابعة التطورات والتحديثات التي قدمت بشأن عمل المنتدى الاستراتيجي الدولي.


وأشارت إلى أهمية هذا المنتدى الذي انطلق من الكويت وتم الإقرار على انعقاده حول العالم مضيفة أن ذلك يؤكد "صحة نهجنا ككويتيين في تعزيز دور الشباب بخطط التنمية على الساحة الدولية والذي وضعنا استراتيجيته وبدأنا بتنفيذه قبل 6 أعوام".


وأفادت بأن اجتماع لجنة المهندسين الشباب بحث سبل استمرار أعمالها وتنفيذ خططها المستقبلية مضيفة بأن اللجنة اعتمدت عددا من الأعضاء الجدد كما اعتمد المجتمعون التقرير السنوي التي قدمتها حول فعاليات العام الماضي والعام المقبل.


وتشارك القراشي في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للمنظمات الهندسية التي انطلقت أمس الاثنين وتستمر حتى 24 نوفمبر الجاري.


ومن المقرر أن تأالدول الأعضاء ال 92 كما ستشهد الجمعية العمومية انتخاب رئيس ونائب رئيس للاتحاد للفترة المقبلة.


وسيصاحب الجمعية العمومية انعقاد مؤتمر علمي بعنوان (هندسة عالم مستدام: المائة عام المقبلة) وهو مؤتمر يجمع بعضا من أبرز الشخصيات الهندسية من جميع أنحاء العالم ويستقطب أكثر من 1300 مشارك عالمي من أكثر من 70 دولة.


يذكر أن المهندسة القراشي تتولى منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للمنظمات الهندسية منذ 8 أعوام وقامت بتأسيس لجنة (المهندسين الشباب) في الاتحاد وتمت تزكيتها لرئاسة اللجنة منذ تأسيسها خلال الجمعية العمومية للاتحاد في جنيف عام 2012.

أضف تعليقك

تعليقات  0