الجبري: معرض الكويت للكتاب وسيلة لنشر الثقافة والابداع الفكري

قال وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي محمد الجبري، ان معرض الكويت الدولي للكتاب يعبر عن اهتمامها البلاد بالكتاب كوسيلة أساسية في نشر الثقافة والابداع الفكري.


واضاف الجبري في تصريح صحفي خلال افتتاح معرض الكويت الدولي ال44 للكتاب ان المعرض يكتسب أهمية كبيرة لدى المهتمين في الشأن الثقافي من داخل المنطقة العربية وخارجها باعتباره من اوائل المعارض العربية التي تحتوي على كبريات دور النشر والطباعة في المنطقة.


واشار الى ان معرض الكويت الدولي للكتاب اكتسب على مدى العقود الماضية سمعة طيبة وحظي بإقبال متزايد من جميع الناشرين والمهتمين بالثقافة والأدب.


وذكر ان الكويت تهتم بالمجال الثقافي والمعرفي منذ نشأتها حيث لمعت العديد من الأسماء الكويتية في هذا المجال من خلال انتاج العديد من المطبوعات الثقافية الرصينة التي كانت توزع الى المحيط الخليجي والعربي.


وبين ان المعرض اولى أهمية بفئة النشء والشباب الكويتي لما تمثله هذه الفئة من نسبة كبيرة تستدعي اهتمام الدولة وذلك من خلال غرس الثقافة والمعرفة وتعزيز الهوية الوطنية لديهم.


وافاد الجبري انه تم اختيار المملكة المتحدة الصديقة ضيف شرف للدورة ال44 لمعرض الكويت الدولي للكتاب ويأتي ذلك بمناسبة ذكرى مرور 120 عاما من الصداقة بين الكويت والمملكة المتحدة تميزت بالتعاون المشترك في كل المجالات.


من جانبها اكدت الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالإنابة تهاني العدواني في تصريح مماثل ان الدورة ال44 لمعرض الكويت الدولي للكتاب تأتي استكمالا لمسيرة الثقافة والفكر والابداع في البلاد.


وبينت العدواني ان المعرض يحتل مكانة متميزة عربيا ودوليا مضيفا انه دائما ما يأخذ زخما كل عام يتواكب مع ما توليه الكويت في مجال الثقافة والفكر منذ تأسيسها.


واوضحت انه يشارك في المعرض هذا العام اكثر من 500 دار نشر ما بين مشاركة مباشرة او توكيل من 30 بلد عربي واجنبي تحت اكثر من 500 ألف عنوان اضافة الى حشد من المسؤولين عن الشأن الثقافي وصناع الكتاب والأدباء والمثقفون من داخل البلاد وخارجها.


بدوره قال مدير المعرض سعد العنزي في تصريح مماثل ان إدارة المعرض اهتمت بالانشطة الثقافية المصاحبة للمعرض التي تضم العديد من المسابقات والمحاضرات والندوات التي تهدف الى تعزيز الثقافة والهوية العربية.


واضاف العنزي ان المعرض يستقبل زواره يوميا ولغاية 30 نوفمبر الجاري من خلال برنامج ثقافي حافل مصاحب للمعرض يبدأ بمحاضرة للدكتور حسن اوريد من المملكة المغربية يتناول فيها ازمة الثقافة في ضوء التحولات الدولية والاجتماعية.


واشار الى ان هذا المعرض حصل على اقبال جماهيري منذ لحظة افتتاحه لاحتوائه على برامج وفعاليات تناسب جميع الفئات العمرية واهتماماتها المختلفة إضافة الى تنظيم معرض تشكيلي على هامش المعرض.


وقام الوزير الجبري عقب الافتتاح بجولة لاجنحة ودور النشر والسفارات المشاركة وشملت ايضا جناح وكالة الانباء الكويتية (كونا) المشارك في المعرض.

أضف تعليقك

تعليقات  0