"التربية": تطویر المناھج التعلیمیة لتواكب العالمیة عبر استقطاب الخبراء الدولیین من مختلف أنحاء العالم

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور حامد العازمي أن الكويت نجحت في تسجيل إنجاز جديد ومستحق يضاف لسلسلة إنجازاتھا بنيلھا عضوية مجلس مكتب التربية الدولي ومقره جنيف وذلك خلال المؤتمر العام ال40 لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) في باريس.


وھنأ الوزير العازمي في تصريح صحفي القيادة السياسية بفوز الكويت بعضوية مجلس مكتب التربية الدولي التابع ل(يونسكو) في الانتخابات التي أجريت وذلك لمدة أربع سنوات مقبلة وھو المقعد الوحيد المخصص للمجموعة العربية المشاركة.


وأضاف أن مشاركة الكويت في ھذا المجلس يمنحھا فرصة أكبر للحضور والتفاعل في ھذا المنبر الدولي المھم إضافة إلى المساھمة في تطوير المناھج التعليمية لتواكب تلك العالمية عبر استقطاب الخبراء الدوليين في ھذا المجال من مختلف أنحاء العالم.


وأشاد بدور مكتب التربية الدولي في جنيف بدعم وتطوير المناھج الدراسية في دول مجلس التعاون الخليجي. ويعتبر مكتب التربية الدولي الھيئة التربوية الأولى التي تعنى بالمحتوى التعليمي والأساليب واستراتيجيات التعليم والتعلم من خلال تطوير المناھج الدراسية بالدول الأعضاء في (يونسكو).


ويمثل مجلس مكتب التربية الدولي الھيئة الإدارية لمكتب التربية الدولي التابع ل (يونسكو) ومقره الرئيسي مدينة جنيف السويسرية ويتألف المجلس من 12 ممثلا من الدول الأعضاء يتم انتخابھم خلال دورات المؤتمر العام ل(يونسكو) لفترة مدتھا أربع سنوات.


وأما دور المجلس فيتمثل في الموافقة على مشروع برنامج وميزانية مكتب التربية الدولي كل سنتين لتقديمھا إلى المؤتمر العام من أجل اعتمادھا وكذلك ضمان تصميم وتنفيذ أنشطة تتسم بالاتساق والتكامل مع أنشطة قطاع التربية وتماشيا مع استراتيجية قطاع التربية في (يونسكو).


يذكر أن الكويت تشارك في المؤتمر العام ال40 ل(يونسكو) الذي انطلق في 12 نوفمبر الجاري بمشاركة أعضاء المنظمة البالغ عددھم 193 دولة إلى جانب عشرة أعضاء منتسبين ويبحث المؤتمر الذي يستمر حتى 27 الجاري سلسلة من القضايا الملحة التي تتراوح بين التربية والتعليم العالي والذكاء الاصطناعي وغيرھا.

أضف تعليقك

تعليقات  0