تعاون إعلامي كويتي - صيني في شأن منطقة "مدينة الحرير والجزر الكويتية"

قال نائب المدير العام لقطاع التحرير ورئيس تحرير وكالة الانباء الكويتية (كونا) سعد العلي اليوم السبت ان الوكالة بصدد افتتاح اول مكتب لها في الصين في إطار حرصها على مواكبة التطور والانفتاح على العالم الخارجي.


وأعرب العلي خلال محادثات اجراها مع رئيس الشؤون الخارجية في وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) يوان بينغ تشونغ في بكين عن حرص (كونا) على توسيع شبكة مراسليها في الخارج لاسيما في الصين وضمان تقديم أرقى الخدمات الإعلامية والإخبارية وفق اعلى مستويات الجودة والتميز.


وأشار إلى ان زيارته الحالية لبكين تهدف إلى إنهاء جميع الإجراءات والترتيبات اللازمة لافتتاح مكتب (كونا) الجديد بالعاصمة الصينية مشيدا بجميع التسهيلات التي قدمتها الحكومة الصينية لافتتاحه في أقرب وقت.


وأوضح العلي ان الصين أصبحت ضمن خريطة شبكة مراسلي الوكالة التي لها الان وجود وحضور إعلامي منذ أربعة أشهر على ان تعقب ذلك خطوات فعلية لتوسيع شبكتها في مختلف أنحاء الصين من اجل تغطية الأحداث والفعاليات السياسية والاقتصادية والتجارية فيها.


وأعرب عن الأمل بان يكون مكتب الوكالة في الصين "نافذة ثقافية وفكرية" مهمة يتعرف الشعب الصيني من خلالها على الثقافة الكويتية ويسهم بدور حيوي في مد جسور التقارب الثقافي بين الشعبين مؤكدا اهتمام الوكالة بالجانب الثقافي باعتباره احد اهم الروافد القوية التي تسهم في الارتقاء بمسار العلاقات الكويتية - الصينية.


واستعرض العلي خلال اللقاء تاريخ العلاقة والتعاون الإعلامي بين (كونا) و(شينخوا) والذي يمتد أكثر من 20 عاما مع تأكيد ضرورة تكثيف النشاط الاعلامي المشترك لاسيما في مجال التبادل الإخباري.


وأشاد بالتطور الملحوظ الذي شهدته وكالة (شينخوا) اخيرا في القطاع الإخباري واستخدامها للتكنولوجيا والتقنية الحديثة خاصة في مجال الذكاء الصناعي للنهوض بخدماتها الإخبارية المختلفة وايصال رسالتها الإعلامية.


وقال ان وكالتي (كونا) و(شينخوا) حريصتان على توثيق عرى التعاون بين الكويت والصين وتبادل الخبرات في مجالات الأخبار المرئية والمسموعة والمقروءة وآلية توظيف التقنيات الفنية والأجهزة الحديثة والوسائل المبتكرة في قطاعات الاعلام المتعددة.


وأكد العلي اهمية الدور الإعلامي في ابراز العلاقات الاستراتيجية بين الكويت والصين في المجالات السياسية والتجارية والثقافية المشتركة خاصة بعد الزيارة التي قام بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الى بكين في يوليو 2018.


وشدد على ان التعاون الإعلامي الكويتي - الصيني يتعاظم في إطار مبادرة الرئيس الصيني شي جين بينغ (الحزام والطريق) ورؤية سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح (كويت جديدة 2035) بشأن المنطقة الاقتصادية الشمالية (مدينة الحرير والجزر الكويتية) وما يربط البلدين من علاقات اقتصادية وتجارية واستثمارية متينة.


من جانبه رحب رئيس الشؤون الدولية في (شينخوا) يوان بينغ تشونغ بقيام (كونا) بافتتاح مكتب جديد لها في الصين مبديا استعداد وكالته لتقديم كل وسائل الدعم في سبيل انجاح الرسالة الإعلامية لوكالة الانباء الكويتية في الصين.


وأشاد تشونغ خلال اللقاء بما يربط الوكالتين من تعاون وثيق في المجالات الإعلامية المختلفة مؤكدا ان ذلك يعد امتدادا للعلاقات الوثيقة والراسخة بين البلدين في المجالات كافة.


وثمن ما تقوم به (كونا) من جهود اعلامية بناءة لدعم علاقات البلدين والنهوض بها من خلال تعزيز التبادل الاخباري وتبادل الزيارات والخبرات في المجالين الإعلامي والثقافي.


وقام العلي قبيل اللقاء بجولة في مختلف أقسام (شينخوا) ومبانيها اطلع خلالها على خدماتها الإخبارية المتنوعة وطبيعة العمل فيها وآلية سيرها. وضم وفد (كونا) الذي يترأسه العلي كلا من نائب رئيس التحرير للشؤون الدولية ب (كونا) عقاب القوبع ومسؤول مكتب وكالة الانباء الكويتية في بكين محمد البحر.

أضف تعليقك

تعليقات  0