مشروع لرفع مستوي شبكة الطرق في مصر.. بتمويل كويتي

أكد المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوھاب البدر عمق العلاقات الكويتية المصرية مشيدا بما حققتھ مصر من انجازات في السنوات الأخيرة.


جاء ذلك في تصريح للبدر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على ھامش توقيع الصندوق الكويتي اتفاقية قرض مع الحكومة المصرية بقيمة 25 مليون دينار كويتي (ما يعادل حوالي 85 مليون دولار أمريكي) للاسھام في تمويل مشروع طريق عرضي ضمن (برنامج تنمية شبھ جزيرة سيناء).


وجرى توقيع الاتفاقية بحضور رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي على ھامش منتدى افريقيا 2019  الاستثمار من اجل افريقيا المنعقد في العاصمة الادارية الجديدة .


وقال البدر ان العلاقات الكويتية المصرية "ليست جديدة وليست نتاج اليوم" مبينا ان الصندوق يعمل في مصر منذ 55 عاما وصاحب ذلك الكثير من الانجازات والمشاريع "التي نحن فخورون بھا".


وأشار الى أن الوجود في المنتدى يعد فرصة طيبة للمشاركة الفعالة في اللقاءات الجانبية لاسيما ان للصندوق الكويتي تعاونا مع القارة الافريقية منذ منتصف السبعينيات من القرن الماضي بالاضافة الى ما يقوم بھ الصندوق في مصر.


وقال البدر ان "اتفاقيتنا اليوم" ھي قرض ثان لمشروع ما يسمى (طريق عرضي 4 (الذي يصل مدخل سيناء من قناة السويس الى شمال شبھ جزيرة سيناء ويعد ضمن البرامج المتفق عليھا مع مصر.


وأوضح أن المشروع يھدف الى تكامل شبكة الطرق في مصر ورفع مستوى سلامة استخدامھا وتخفيض تكاليف التشغيل وزمن الانتقال.


وعن رؤيتھ للاستثمارات في مصر وانعكاساتھا الايجابية على المنطقة قال البدر ان الارقام والنتائج المحققة في مصر "تجعل الامل بالمستقبل كبيرا لاسيما في ظل المتغيرات على ارض الواقع" في اشارة الى النتائج الجيدة للدخل القومي والتجارة وانخفاض معدل البطالة وغيرھا.


وأضاف "أرى شخصيا" ان ھناك اھتماما كبيرا بمنطقة شبھ جزيرة سيناء التي وصفھا بأنھا "واعدة وتزخر بالخيرات" ومن الممكن استغلالھا واستحداث المشاريع الخاصة بالبنية التحتية.


وأشار إلى أن مثل ھذه الامور تسھل للمستثمرين الاستفادة من الموارد المتاحة في ظل توافر فرص استثمارية كبيرة معربا عن الامل بأن يتاح للجميع الاستفادة منھا "بالدرجة الاولى مصر واھلھا وبالدرجة الثانية المستثمرون لاسيما من الدول العربية".

أضف تعليقك

تعليقات  0