تكلفة "زراعة القلب" في الخارج 500 ألف دينار.. إجراءها داخل البلاد سيوفر الملايين من الميزانية

أعلن رئيس مجلس أقسام الأنف والأذن والحنجرة رئيس لجنة زراعة القوقعة رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفيي زين والصباح د. مطلق السيحان عن انطلاق المؤتمر الثاني والأربعون لجراحات الأنف والأذن والحنجرة والذي يتميز هذا العام بحدث متميز وهي الشراكة مع الجمعية النمساوية لجراحات الأنف والأذن والحنجرة بالإضافة للشراكة مع جمعية الجراحين الكويتية والجمعية الكويتية لأمراض النوم.


وأوضح السيحان أن المؤتمر هذا العام يقام على مدار ثلاثة أيام في الفترة من السابع والعشرين إلى التاسع والعشرين من نوفمبر تحت رعاية وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح.


ويتم خلال المؤتمر استضافة العديد من الخبراء والاستشاريين العالميين من النمسا وانجلترا والولايات المتحدة الأمريكيه واستراليا كما يتم استضافة العديد من الاستشاريين العرب والخليجيين من مصر والسعودية وسلطنة عمان والإمارات.


كما يتناول المؤتمر أوراق علمية مقدمة من الاستشاريين الكويتيين الذين يشاركون بفاعلية في هذا الحدث الهام.


وأوضح السيحان أن مؤتمر هذا العام في يومه الأول يغطى مختلف الموضوعات المتعلقة بجراحات الأذن الميكوروسكوبيه وجراحات زراعة القوقعه أماخلال اليوم الثاني للمؤتمر فيتناول الخبرات والاوراق البحثية الخاصة بجراحات مناظير الأنف وقاع الجمجمة.


أما اليوم الثالث فتم تخصيصة لورشة العمل الخاصة بكل جديد في الجراحات الخاصة بمرضى متلازمة الشخير والاختناق التنفسي.


وبين السيحان أن المؤتمر يعد فرصة سانحه لكل أطباء الأنف والأذن والحنجرة للتعرف على أحدث التقنيات والجراحات الخاصة بأمراض الأنف والأذن والحنجرة مما يساعد على رفع المستوى العلمى والتقني لأطباءنا في الكويت الحبيبة.


وأوضح السيحان أن مؤتمر هذا العام يتضمن مجموعة من ورش العمل المختلفة ومنها ورشة خاصة للتدريب على جراحات الأذن على العظام الصدغية الصناعية لتنمية القدرات الحراحية لأطباءنا، وورشة خاصة بأمراض السمع والتخاطب مع الورشة الثانية لجراحات الشخير والاختناق التنفسي.


كما أشار السيحان أنه خلال هذا الاسبوع أيضا وعلى هامش المؤتمر تم دعوة العديد من الأطباء الزوار لإجراء العديد من العمليات الجراحية للمرضى الكويتيين في مستشفى زين، حيث يتم أجراء عمليات خاصة بالاذن وزراعة القوقعه و جراحات مناظير الجيوب الانفيه وجراحات الشخير والاختناق التنفسي.


وأكدت مصادر مطلعة بوزارة الصحة أن  زراعة القلب  الواحدة في الخارج تكلف نحو 500 ألف دينار، موضحة أن إجراءها داخل البلاد سيوفر عشرات ملايين الدنانير سنوياً من ميزانية العلاج بالخارج.


وكشفت المصادر، عن تدشين الوزارة لبرنامج زراعة القلب خلال الربع الأول من العام 2020، وذلك عقب تشكيل اللجنة الوطنية متعددة التخصصات للبدء في إنشاء البرنامج في الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0