ابوردينه: الكويت لم تبخل لا بالمال ولا بالدعم السياسي لنصرة الفلسطينين

كرم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الاعلام الفلسطيني نبيل ابوردينه  عميد السلك الدبلوماسي سفير الكويت لدى المملكة المتحدة خالد الدويسان نظير دوره البارز في دعم القضية الفلسطينية في الاوساط السياسية البريطانية.


جاء ذلك خلال حفل اقيم بمقر اقامة السفير الفلسطيني حسام زلط في وسط العاصمة البريطانية بحضور السفراء العرب المعتمدين في المملكة المتحدة.


واعرب ابوردينه في تصريح لوكالة الانباء الكويتية عن اعتزازه وفخره بوجود سفير عربي متميز كالسفير الدويسان في لندن مشيراالى انه "يعتبر صوتا عربيا قويا في الدفاع عن القضية الفلسطينية".


وقال ان الكويت اميرا وحكومة وشعبا لها مواقف تسطر بأحرف من ذهب فالكويت تقدم الدعم المالي والسياسي للفلسطينيين دون النظر الى عواقب مواقفها حتى لو كانت لا تتوافق مع مواقف الدول العظمى.


وشدد ابوردينه على ضرورة وقوف العالم العربي بوجه المؤامرات التي تستهدف بقاءه ووجوده.


وقال ان بعض العواصم العربية تشهد اضطرابات متعددة واخطار محدقة قد تعصف بوجودها وهويتها موضحا ان "مايسمى بالربيع العربي ماهو الا مشاريع استعمارية اسرائيلية غربية هدفها نشر الفوضى".


واضاف انه "مادامت القدس محتلة وتحترق فسيحترق كل ماحولها فالحريق المستعر في العالم العربي جاء كرد فعل لما يجري في فلسطين من ظلم وقهر وتعدي على الارض".


واكد انه بدون حل القضية الفلسطينية لن تهدأ المنطقة وستستمر بالاشتعال منتقدا الدعم الامريكي اللامحدود لسلطة الاحتلال الاسرائيلي والتي تقف ضد حق الدولتين وتدعم اعتداءاتها وتدنيسها للمقدسات والغائها لموضوع القدس والحق العربي والمسيحي والاسلامي.


وحول الدعم العربي للشعب الفلسطيني قال ابوردينة ان "الكويت من طلائع الدول العربية التي دعمت القضية الفلسطينية ولم تبخل لا بالمال ولا بالدعم السياسي لنصرة الفلسطينين".


واوضح ان للكويت مكانة خاصة في نفوس الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية في تواصل مستمر وتنسيق دائم مع القيادة السياسية في الكويت.


وقال ان الوفود والبعثات الكويتية مستمرة في زيارة مدينة رام الله الفلسطينية حيث أنهى مؤخرا وفد من وزارة التربية الكويتية تعاقدات مع مدرسين فلسطينين للعمل بالكويت مشددا على ان "هذه الزيارات ليست تطبيعا مع الاحتلال الاسرائيلي".


واوضح في هذا السياق ان هذه الزيارات هي الطريقة الوحيدة لمحاصرة اسرائيل مشيرا الى ان فلسطين ستبقى بمقدساتها الاسلامية والمسيحية عربية بإصرار وعزم ابنائها.


من جانبه قال السفير الفلسطيني في كلمة خلال الحفل ان السفير الكويتي خالد الدويسان لم يكن ممثلا لبلاده فقط بل ممثلا ايضا لفلسطين موضحا ان القضية الفلسطينية كانت ولازلت حاضرة في أولويات اجندة السفير الكويتي اليومية خلال لقاءاته واجتماعاته مع الجانب البريطاني.


وثمن زلط الدعم والرعاية التي يوليها السفير الكويتي للملف الفلسطييني والرسالة التي حرص والسفراء العرب على ارسالها الى وزير الخارجية البريطاني الاسبوع الماضي تدعو الحكومة البريطانية للالتزام بالقانون الدولي ومعارضة ما جاء على لسان الادارة الامريكية فيما يتعلق بشرعنة الاستيطان الاسرائيلي.


واشار الى ان الشعب الفلسطيني يقدر عاليا مواقف الحكومة الكويتية والبرلمان الثابتة والمشرفة تجاه القضية الفلسطينية في المحافل الدولية وآخرها موقفها الرافض لما يسمى بصفقة القرن.


وذكر ان تكريم السفير الدويسان هو تكريم للكويت التي ناصرت القضية الفلسطينية بشكل خاص والقضايا العربية بشكل عام.


وبدوره اعرب السفير الدويسان عن خالص شكره وامتنانه لهذا التكريم من قبل القيادة الفلسطينية مشيرا الى ان "القضية الفلسطينية تعتبر احد ثوابت السياسة الخارجية الكوتيية".


وقال الدويسان ان الكويت كانت ولازالت وستستمر في دعم الأشقاء الفسلطينين في جميع المحافل سواء في بريطانيا او في اي مكان في العالم.


واضاف ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح يولي القضية الفلسطينية اهمية بالغة ويؤكد باستمرار ضرورة تقديم كل ما من شأنه تعزيز الحضور الفلسطيني في العالم ودعمه.

أضف تعليقك

تعليقات  0