الشهاب: الكويت ادرجت قطاع النقل البحري كأحد اهم القطاعات في خطتها التنموية

قالت وكيلة وزارة المواصلات المهندسة خلود الشهاب اليوم الاربعاء إن الحكومة الكويتية ادرجت قطاع النقل البحري والخدمات اللوجستية كأحد اهم القطاعات المستهدفة في خطتها التنموية رؤية (كويت جديدة 2035) في المدى المتوسط والبعيد وذلك لاستغلال موقعها الاستراتيجي.


واضافت الشهاب في تصريح لوكالة الانباء الكويتية على هامش مشاركة الكويت بأعمال اجتماعات الدورة 31 للجمعية العامة للمنظمة البحرية الدولية ان الكويت لديها مجموعة من احدث الموانئ في المنطقة والتي تشهد عمليات تطوير وتحديث مستمرة اضافة الى انها تعتبر من كبار الدول المصدرة للنفط.


واوضحت ان قطاع النقل البحري يمثل نسبة 90 في المئة من وسائل النقل للبضائع التجارية ونقل النفط الخام ومشتقاته ونقل المواشي.


واشارت الشهاب الى ان مشاركة الكويت بالاجتمعات تأتي للترشح لعضوية مجلس المنظمة البحرية والتي ستجري انتخاباتها الجمعة المقبل معربة عن املها بأن تحظى الكويت بالأصوات الكافية التي تؤهلها للظفر بمقعد في مجلس المنظمة.


وتترأس وكيلة وزارة المواصلات المهندسة خلود الشهاب وفد الكويت في الانتخابات التي تجرى كل عامين لاختيار اعضاء مجلس ادارة المنظمة التي تعد احدى اهم منظمات الامم المتحدة المعنية بالشؤون البحرية.


وتعد المنظمة البحرية الدولية جهاز الامم المتحدة المتخصص والمسؤول عن تعزيز سلامة الملاحة ومنع التلوث الناتج عن السفن حيث يتبنى الجهاز القرارات والتوصيات التي تعدها الهيئات المساعدة ويقوم بانتخاب مجلس ادارة ليعمل كهيئة حاكمة بين اجتماعات الجمعية وينسق انشطة الهيئات المساعدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0