"الحرس الوطني" يوقع مذكرة تفاهم مع "الصحة" لتزويد كوادره الطبية بأحدث المستجدات

وقع الحرس الوطني مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة استكمالا لبروتوكول التعاون بين الجانبين، بهدف تدريب الكوادر الطبية والفنية في الحرس الوطني وتزويدهم بأحدث المستجدات في المجال الطبي ، وذلك بحضور سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي وسعادة وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا.


وأكد الفريق الرفاعي أن تعزيز الصحة العامة لدى منتسبي الحرس الوطني والمجتمع الكويتي تحظى باهتمام بالغ من قبل القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ، ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني ، مشيرا إلى تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية لمساندة وزارة الصحة ومؤسسات المجتمع المدني لرفع الوعي الصحي في المجتمع وتحصين أبنائه من كافة المخاطر.


وأوضح أن مذكرة التفاهم تشمل إقامة الدورات التدريبية للعناصر البشرية المتخصصة من أطباء وممرضين وفنيين لدعم خبراتهم وصقل مهارتهم في الكشف المبكر عن الأمراض ومعالجتها ، مشيرا إلى قيام الحرس الوطني من خلال مشروعه التوعوي "واعي" والفرق الطبية بالحملات التوعوية على مدار العام داخل معسكرات الحرس الوطني وأماكن تجمع الشباب والمواطنين بالمجمعات والمدارس والجامعات لتزويدهم بالنصائح والإرشادات الصحية وإجراء الفحوصات الطبية لهم.


من جانبه، ثمن سعادة الدكتور مصطفى رضا حرص الحرس الوطني على التعاون مع وزارة الصحة ، مؤكدا أن الوزارة على أتم استعداد لتزويد الكوادر الطبية في الحرس الوطني بكافة الخبرات والمستجدات مما يصب في النهاية نحو تعزيز الصحة العامة بالمجتمع .شهد توقيع مذكرة التفاهم وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون الفنية الدكتور عبدالرحمن المطيري والمعاون للعمليات والتدريب اللواء الركن فالح شجاع فالح ، وعدد من قادة وضباط الحرس الوطني.

أضف تعليقك

تعليقات  0