الكويت تفوز بعضوية المنظمة البحرية الدولية عن الفئة "سي"

فازت الكويت ممثلة بوزارة المواصلات بعضوية المنظمة الدولية البحرية عن الفئة (سي) والمتعلقة بالدول التي لھا مصالح خاصة في مجال النقل البحري والملاحة.

واعربت رئيسة الوفد المشارك في ختام أعمال اجتماعات الدورة 31 للجمعية العامة للمنظمة البحرية الدولية المھندسة خلود الشھاب في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن سعادتھا وفخرھا لفوز الكويت بمقعد بمجلس ادارة المنظمة للعامين المقبلين.


وقالت الشھاب ان فوز وفد الكويت باصوات 112 دولة يعكس الاحترام والتقدير الذي تحظى بھ الكويت في المحافل الدولية موضحة ان "الكويت بامكانھا الان المشاركة في صنع القرار من خلال عضويتھا في الجھاز التنفيذي للمنظمة البحرية".


واعربت الشھاب عن خالص شكرھا وتقديرھا لممثلي دول مجلس التعاون والدول العربية والصديقة التي دعمت وصوتت للكويت في الانتخابات.


واعربت عن شكرھا لسمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان على تقديم كل الدعم والمساندة لانجاح مشاركة الكويت في المؤتمر.


وثمنت الشھاب دعم وزارة الخارجية الكويتية ومشاركة سفير الكويت لدى المملكة المتحدة خالد الدويسان من خلال حشد الأصوات التي مكنت الكويت من الفوز.


واعربت عن تقديرھا لمساھمة وفد الكويت المشارك في أعمال المؤتمر والمكون من شركة نفط الكويت والإدارة العامة لخفر السواحل وشركة ناقلات النفط الكويتية.


ويتالف الجھاز التنفيذي للمنظمة وھو المسؤول عن الإشراف على أعمال المنظمة من 40 دولة من الدول الأعضاء يتم انتخابھم من قبل الجمعية لدورة عادية واحدة تنتخب على ثلاث فئات.


وتتنافس على الفئة (ايھ) 10 دول لديھا مصالح كبرى في توفير خدمات النقل البحري الدولي في حين يتنافس على الفئة (بي) الدول العشر الأخرى التي لديھا مصلحة كبرى في التجارة البحرية الدولية بينما تتنافس ال20 دولة الأخرى على المقاعد المتبقية.


والمنظمة البحرية الدولية ھي جھاز الامم المتحدة المتخصص والمسؤول عن تعزيز سلامة الملاحة ومنع التلوث الناتج عن السفن حيث يتبنى الجھاز القرارات والتوصيات التي تعدھا الھيئات المساعدة ويقوم بانتخاب مجلس ادارة يعمل كھيئة حاكمة بين اجتماعات الجمعية وينسق انشطة الھيئات المساعدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0