مستشفى "العدان" ينجح في اجراء جراحة نادرة ومعقدة للشريان الاورطي

أعلن مستشفى العدان الكويتي تحقيقه انجازا طبيا جديدا بنجاحه في اجراء جراحة نادرة ومعقدة للشريان الاورطي الصدري (البطني) لمريض في ال67 من العمر كان يعاني ضعفا شديدا بعضلة القلب بنسبة 15 في المئة.


وقال مدير منطقة الاحمدي الصحية الدكتور احمد الشطي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان هذه الجراحة تعد من اصعب الجراحات اذ استمرت 7 ساعات وذلك بسبب ضعف عضلة القلب ووجود تجلطات شديدة بجدار الشريان وانسداد شريان الفخذ الايسر الامر الذي لم يعط مجالا للقسطرة.


واشار الى انه "تم علاجه بالجراحة وبجهد مشترك مع الزملاء في قسم التخدير والعناية باستخدام الرئة الصناعية (جهاز الايكمو) لاكسجة الدم وتخفيف الضغط على القلب وضخه لشرايين الكبد والامعاء والكلى وذلك اثناء اصلاح الشريان والعناية الفائقة بعد العملية بالعناية المركزة.


واشاد الدكتور الشطي بجهود فريق العمل الذي اجرى الجراحة والمؤلف من الدكتور احمد امير والدكتور شكور جان والدكتور عمر الهاجري والدكتور تامر عوض ومن التخدير والعناية الدكتور محمد شمساه والدكتور نوار جبور.


ومن جانبه قال اختصاصي جراحة عامة واوعية دموية والتخصص الدقيق في شريان الاورطي الدكتور احمد سراب ان صعوبة الجراحة كانت بحاجة الى فريق جراحي متخصص ولديه خبرة في جراحة الشرايين وفريق تخدير "قوي جدا" وعلى مستوى عال من الخبرة مضيفا ان هذا ما تم توفيره في مستشفى العدان.


واوضح انه تم استخدام جهاز الرئة الصناعية لأول مرة في مستشفى العدان والذي ساعد على تغذية شرايين الامعاء والكبد واجراء اصلاح كامل للشرايين المغذية للبطن "وهنا تكمن صعوبة العملية وخصوصا مع وجود ضعف شديد بعضلة القلب.


ولفت الى ان العديد من المراكز العالمية ترفض مثل هذه الجراحات لخطورتها وصعوبتها وهذا هو التحدي الحقيقي في نجاح هذه الجراحة بمهنية واحترافية عالية بفضل الجهد المتكامل من الفريق الجراحي وفريق التخدير.

أضف تعليقك

تعليقات  0