الفاضل: الكويت حققت تقدما ملحوظا في مجال الأمن السيبراني

قال وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي الدكتور خالد الفاضل اليوم ان الكويت حققت خلال السنوات الماضية تقدما ملحوظا في مجال الأمن السيبراني.


جاء ذلك في كلمة للوزير الفاضل القاها نيابة عنه وكيل وزارة النفط الكويتية الشيخ نمر الصباح خلال افتتاح (مؤتمر الكويت الرابع لحماية امن المعلومات لانظمة التحكم الصناعي) الذي تنظمه مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة ويستمر يومين.


واضاف ان حماية البنية التحتية يكون عبر انشاء الشراكات والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمؤسسات الأخرى بهدف تبادل الخبرات والمعارف والتأكد من أن كل طرف مشارك في هذه الجهود يدرك ما يجب القيام به.


وذكر ان رؤية (كويت 2035) وضعت على اربعة مرتكزات هي تحقيق وضع عالمي وبناء البينة التحتية وتطوير رأس مال بشري إبداعي والحفاظ على إدارة عامة فعالة لافتا الى ان العمل من أجل تحقيق الأمن السيبراني يدعم هذه المرتكزات.


واوضح ان التطورات التكنولوجية التي "نحققها لدعم البنية التحتية السيبرانية تجلب تهديدات إلكترونية جديدة للبنية التحتية والتقدم والأمن".


ورأى ان تعزيز البنية الأساسية للأمن السيبراني في الكويت يكون من خلال اقتراح تشريعات جديدة وتعزيز زيادة مشاركة المعلومات بين الحكومة والقطاع الخاص.


وشدد على ضرورة استخدام نقاط القوة والموارد "لدينا لتعزيز التدابير المنفذة لحماية اقتصادنا الرقمي والتأكد من اننا لا نفتقر إلى امكاناته".


واكد ضرورة ان "نكون في الطليعة لناحية تبني الحلول ما يستدعي بذل جهود مشتركة بين الشركات والحكومة لبناء استراتيجية تستند إلى ثلاث ركائز أساسية هي الدفاع والردع والتطوير".


من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم في كلمته ان المؤتمر يعد أكبر مؤتمر للأمن السيبراني في المنطقة اذ يهدف الى الحفاظ على صناعة النفط والغاز آمنة من التهديدات الالكترونية.


واوضح هاشم ان المؤتمر يعقد بمشاركة ممثلين عن القطاعين العام والخاص في مجال النفط والغاز وتكنولوجيا المعلومات والتعليم مبينا ان هناك "تطورات في مجال الأمن السيبراني حققت قفزة في تقديم حلول جديدة تهدف إلى زيادة مرونة الأنظمة المستخدمة في صناعتنا وتحسينها".


وذكر ان الكويت لكونها موطنا لواحدة من قطاعات النفط والغاز الرائدة في العالم فهي ليست بمنأى عن التهديدات مبينا ان الكويت تمكنت من الحفاظ على قدرتها ومواجهة التهديدات المختلفة وزيادة استثماراتها.


وافاد بان الجهود المبذولة في القطاع النفطي تتوافق مع المعايير المعتمدة عالميا لافتا الى العمل باستمرار على تطوير القدرات والاطر وتدريب الافراد بغية حماية النظم البيئية الرقمية.


واكد ان انواع واساليب التهديدات السيبرانية تتطور كل عام مشددا على اهمية الاستعداد لها للتخفيف من هذه المخاطر والتهديدات عبر معرفة كيفية اكتشافها والدفاع والرد عليها.


وقال ان الجرائم والهجمات الإلكترونية تستهدف تقويض الشبكات الصناعية بعد الوصول إلى البيانات الحساسة لتحقيق مكاسب غير قانونية مشددا على ضرورة الدفاع عن البنى التحتية الرقمية والمعلومات التي تحتوي عليها.


ويستعرض المؤتمر اخر التطورات في مجال امن المعلومات بهدف التصدي للتهديدات الناشئة على انظمة التحكم الصناعية ويركز ايضا على النهج التدريجي في الكشف عن الهجمات الالكترونية المتطورة والمعقدة التي يتعرض لها مجال النفط والغاز والبتروكيماويات وكيفية القضاء عليها.

أضف تعليقك

تعليقات  0