مصر تؤكد علي اهمية التعاون مع المعھد العربي للتخطیط بالكویت

اكد رئيس معھد التخطيط القومي بمصر الدكتور علاء الدين زھران اھمية التعاون مع المعھد العربي للتخطيط بالكويت "لدعم مسيرة التنمية العربية وتعزيز استدامتھا".


جاء ذلك في كلمة لزھران لدى اطلاق الاصدار الرابع من تقرير التنمية العربية بالتعاون بين المعھد العربي للتخطيط بالكويت ومعھد التخطيط القومي بمصر حول دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصادات العربية.


واوضح زھران ان التعاون بين المعھدين في اعداد التقرير واصداره يعد احد مجالات التعاون المثمر المتعدد في السنوات الاخيرة بينھما واصفا تقرير التنمية العربية الرابع بأنھ "احد الاصدارات التنموية العربية المھمة التي تمثل نموذجا يحتذى بھ".


واكد اھمية التعاون الفعال بين مراكز ومعاھد الفكر والبحث العربية في تناول ومعالجة العديد من قضايا التنمية العربية التي من بينھا دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز استدامة التنمية العربية.


واشار زھران الى ان التقرير يتناول احدى قضايا التنمية المھمة في الوطن العربي "نظرا للدور المھم الذي تلعبھ المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز فرص التنمية المستدامة في دول العالم كافة من خلال دورھا في دعم (نماذج الاعمال الخضراء) و(النماذج الابتكارية).


واوضح ان التقرير قدم جوانب متعددة من التحديات التي تواجھ اعمال ھذه المشروعات في بيئات الاستثمار والاعمال في الوطن العربي والتي تتصدرھا التحديات التمويلية والتشريعية والمؤسسية والتنظيمية بخلاف التحديات التكنولوجية والتسويقية.


واوضح ان التقرير لم يكتف بتحليل الاوضاع الجارية لھذه المشروعات بل تعداھا الى "بلورة" نموذج انطلاق تنموي متكامل يتضمن مجموعة من الاھداف والسياسات "التمكينية" التي يمكن من خلالھا ان تساھم ھذه المشروعات في تعزيز جھود تحقيق اھداف التنمية المستدامة العربية ومواجھة العديد من التحديات.


واشار الى ان التقرير يوفر بدائل وخيارات متعددة للمخططين ومتخذي القرار وصناع السياسة العامة في الوطن العربي للنھوض بادوار المشروعات الصغيرة والمتوسطة في التنمية العربية في العقود المقبلة".


واعرب زھران عن خالص الشكر للمدير العام للمعھد العربي للتخطيط الدكتور بدر مال الله لجميع اشكال الدعم وكذلك لقراء التقرير ومن بينھم الامينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (اسكوا) ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية السابقة في الكويت الدكتورة رولا دشتي وھيئة تحرير التقرير ولفرق العمل والباحثين المشاركين كافة.


من جانبھا اشادت وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري بمصر الدكتورة ھالة السعيد باختيار المعھد العربي للتخطيط موضوع التقرير الرابع (المشروعات الصغيرة والمتوسطة) "لما لھ من حيوية واھمية في تحقيق التنمية المستدامة".


واوضحت السعيد في كلمة ألقاھا بالانابة نائبھا لشؤون التخطيط والمتابعة الدكتور احمد كمالي ان موضوع التقرير يحظى بالأھمية من قبل جميع الدول العربية "لاسيما انھا تسعى لتنفيذ الاجندة الاممية للتنمية المستدامة في ظل تحديات كبيرة".


واشادت بما جاء في التقرير و"النماذج" التي طرحھا "بما يعود بالنفع على الدول العربية في تفعيل دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالنسبة للتنمية المستدامة" موضحة ان موضوع تشغيل الشباب يحظى بأھمية كبيرة في المنطقة.


كما اشادت السعيد بالتقارير الثلاثة السابقة التي اصدرھا المعھد العربي للتخطيط وما ورد فيھا من قضايا اقتصادية عربية "غاية في الاھمية" مبينة ان التقرير الرابع يأتي استكمالا لسلسلة التقارير التي اطلقھا المعھد.


واوضحت ان الاصدار الرابع "يعد احدى ثمار العمل العربي المشترك في مجال البحث الاقتصادي والتنموي ويجمع مؤسستين من المؤسسات العربية الرائدة في مجال التخطيط".

أضف تعليقك

تعليقات  0