النفايات والمخلفات.. ضرر بيئي وتشويه لجمال الشواطئ والمنتزهات

جهود كبيرة بذلتها البلدية والهيئة العامة للبيئة والجهات المعنية الأخرى للمحافظة على البيئة والنظافة العامة والصحة في جميع مرافق البلاد ورغم ذلك ما زال هناك من لا يكترث لهذا الأمر ويلحق ضررا بيئيا وتشويها بجمال الشواطئ والمنتزهات. وتدعو الإعلانات المستمرة عبر وسائل الإعلام من إذاعة وتلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي إضافة إلى القوانين المتعلقة بفرض مخالفات مادية إلى المحافظة على البيئة وعدم ترك النفايات ووضعها في الأماكن المخصصة لها والتي تتوافر بكثرة.

وجرى توزيع دوريات مشتركة مؤلفة من ضباط قضائيين تابعين للهيئة العامة للبيئة مع شرطة بيئية ودوريات البلدية لضبط المخالفين.

ويعد الالتزام بالمحافظة على نظافة الأماكن العامة وعدم رمي المخلفات والنفايات في غير الأماكن المخصصة لها واجبا وطنيا يفترض على من يعيش على هذه الأرض أن يعيه ويلتزم بالمحافظة عليه.

أضف تعليقك

تعليقات  0