فريق الغوص: مستمرون بتوعية الطلبة بالحفاظ على البيئة البحرية

اكد رئيس فريق الغوص في المبرة التطوعية البيئية وليد الفاضل اليوم الثلاثاء استمرار الفريق في عقد محاضرات بيئية خاصة لطلبة المدارس لتوعيتهم بضرورة المحافظة على البيئة البحرية وحماية كائناتها الحية.


وقال الفاضل في تصريح صحفي على هامش احتفال المبرة بتكريم نجوم البيئة ان تنظيم الفريق لهذه الفعاليات كل يوم ثلاثاء تأتي ضمن برنامج تقيمه المبرة منذ سبع سنوات وذلك من شهر نوفمبر حتى مارس للتوعية بمخاطر البلاستك في البحار.


واوضح ان هذه الفعاليات تأتي بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وجمعية الهلال الاحمر الكويتي مضيفا ان البرنامج يحظى على دعم كبير من وزارة التربية بهدف زيادة الوعي البيئي بين الطلبة.


وحول المشاريع التي يعمل عليها الفريق اشار الى ان ابرز ما يقوم به ازالة الاجسام الخطرة من البحر التي تشكل خطرا على الملاحة البحرية موضحا ان الفريق يعمل على جميع السواحل الكويتية والجزر خصوصا جزيرة (ام المرادم).


ولفت الى ان الفريق قام بإزالة سفينة (المسيلة) امس الاثنين التي كانت تحمل الكثير من البضائع حيث تم سحبها بالتعاون مع شركة (الموانئ) الكويتية الى الساحل تمهيدا لرفعها.


وافاد الفاضل ان هناك برنامجا ضخما يتم العمل عليه لحماية الشعاب المرجانية بالتعاون مع احد الجامعات الاسترالية وبتمويل من الصندوق البيئي لانشاء مرابط بحرية لحماية الشعاب في الكويت.


وبين ان الفريق يقوم سنويا بإزالة 300 طن من المخلفات البلاستكية عدا القوارب وبقايا السفن وغيرها متمنيا وجود رقابة شديدة في هذا الشأن وتغليظ العقوبة على المخالفين كما يقوم باصدار احصائية سنوية لتزويد المنظمات العالمية المعنية بها.


وكرم فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية بالتعاون مع الشركة الكويتية لنفط الخليج (نجوم البيئة) مجموعة من الصحفيين المؤثرين في المجال البيئي الذين اثمرت جهودهم في نشر الوعي البيئي من خلال أعمالهم الصحفية.

أضف تعليقك

تعليقات  0