"الصحة": ملتزمون بالحفاظ على صحة النزلاء في السجون

 اكدت الوكيلة المساعدة لشؤون الخدمات الطبية الاھلية بوزارة الصحة الكويتية الدكتورة فاطمة النجار التزام الوزارة بالحفاظ على صحة النزلاء في السجون من الامراض والاوبئة لعودتھم اصحاء فاعلين في المجتمع.


جاء ذلك في كلمة ألقتھا النجار بافتتاح (المؤتمر الاقليمي الاول للدول العربية حول الرعاية الصحية في اماكن الاحتجاز) برعاية وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح وبالتعاون مع وزارة الداخلية واللجنة الدولية للصليب الاحمر.


واشارت النجار الى التعاون المستمر بين صحة السجون والخدمات الصحية الوطنية والمؤسسات المسؤولة عن السجون تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة لتحقيق اھداف التنمية المستدامة ذات العلاقة بالصحة.


واشادت بالقرارات الوزارية ذات العلاقة بالرعاية الصحية في أماكن الاحتجاز في تطوير وتوسعة مستشفى السجن المركزي وتزويده بأحدث الاجھزة والمعدات الطبية والأدوية والكوادر التمريضية.


ولفتت الى ان الوزارة بصدد انشاء مستشفى جديد يضم 128 سريرا بالسجن المركزي في فترة تشھد فيھا الخدمات الصحية نقلة نوعية وغير مسبوقة بالبلاد.


وبينت مدى اھمية الموضوعات المطروحة في المؤتمر مثل التحديات المتعلقة بالوقاية والتصدي للامراض المعدية والرعاية الصحية للنساء والاطفال المرافقون لھن اضافة الى تطوير نظم المعلومات الصحية وتعزيز الصحة النفسية والوقاية والتصدي للسلوك الادماني داخل السجون.


من جانبھ اكد الوكيل المساعد للمؤسسات الاصلاحية وتنفيذ الاحكام في وزارة الداخلية اللواء فراج الزعبي في كلمة مماثلة ان الاھتمام بالخدمات والرعاية الصحية لنزلاء السجون ليس وليد اللحظة انما منذ نشأة السجون الكويتية والمشرع الكويتي اولى الرعاية الصحية باھتمام خاص من خلال مواد قانون تنظيم السجون ولائحتھ الداخلية .


 وذكر الزعبي ان توفير الرعاية الصحية والاشراف الطبي والمناخ الصحي الملائم للنزلاء ينبع من خلال الالتزام بالاتفاقيات الخاصة بحقوق الانسان مشيرا الى ان قانون تنظيم السجون (رقم 1962/26 (ولائحتھ الداخلية 17 مادة تؤكد على الرعاية الصحية للنزلاء من لحظة دخولھم السجن وحتى خروجھم منھ بانتھاء العقوبة.


واشار الى حصول الكويت على العديد من الاشادات الدولية من قبل منظمات حقوق الانسان بشأن الخدمات والرعاية الصحية المقدمة لنزلاء السجون بالمجان وفق احداث النظم الصحية العالمية وعلى جميع الحالات التي تحتاج الى الرعاية الطبية.


من جھتھ قال الطبيب المختص بإدارة برنامج الرعاية الصحية في اماكن الاحتجاز باللجنة الدولية في الصليب الاحمر لدول مجلس التعاون بالكويت الدكتور امجد البشير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان ھذا المؤتمر ھو الاول للدول العربية حول الرعاية الصحية في اماكن الاحتجاز موضحا انھ تم اختيار الكويت كدولة مستضيفة لتعاونھا المستمر مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر.


وبين البشير ان المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام يشارك فيھ 16 دولة عربية ممثلة بوفود من وزارات العدل والداخلية ووزارات الصحة والادارات المعنية في ادارة اماكن الاحتجاز والوساطة الاصلاحية في كافة البلدان العربية.


وافاد ان المؤتمر يتضمن محاضرات وورش عمل وزيارات ميدانية لمستشفى السجن المركزي في الكويت الخاص بالنساء والرجال مشيرا الى انھ سيتم زيارة مركز الكويت لمكافحة الادمان ومتابعة الخدمة الطبية المقدمة في ادارات السجون في الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0