العراق: نشكر الكويت لمناصرتها القضايا العربية بحكمة

أعرب العراق عن شكره وتقديره للكويت لمناصرتها القضايا العربية بحكمة ومسؤولية خلال عضويتها الحالية في مجلس الأمن والتي انعكست بشكل واضح على تثبيت دعائم السلم والأمن الدوليين.


جاء ذلك في كلمة ألقاها مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة محمد بحر العلوم مساء أمس الثلاثاء خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في العراق.


وقال بحر العلوم "يحتل التعاون مع الكويت موقعا متميزا في سلم أولويات العراق وعبر التعاون مع الامم المتحدة نؤكد على حرص حكومة العراق بالالتزام بقرارات مجلس الامن ذات الصلة وبذل اقصى الجهود للايفاء بها".


وأوضح أن "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين شهدت محطات ايجابية من بينها عقد اللجنة المشتركة بصورة منتظمة مما ساهم بتحقيق تقدم ملحوظ في المواضيع ضمن قيود العمل المشترك".


وبشأن الوضع الداخلي نفى بحر العلوم أن تكون القوات الأمنية العراقية مسؤولة عن مقتل وجرح المدنيين العراقيين خلال المظاهرات الحالية التي تشهدها بلاده محملا مسؤولية ذلك لما سماه "جماعات من الخارجين عن القانون".


وقال بحر العلوم "لا يعكر صفو التظاهرات الشعبية في بغداد والمدن الجنوبية سوى وقوع ضحايا في صفوف المتظاهرين والقوى الأمنية بسبب تعرض جماعات من الخارجين عن القانون للمتظاهرين والقوى الأمنية فالتظاهرات حق مشروع يكفله الدستور العراقي".


وأكد في هذا الصدد أن بلاده ستعمل على تلبية مطالب المتظاهرين كافة وخاصة تلك المتعلقة بالإصلاحات السياسية والاقتصادية.


واضاف ان الحكومة العراقية تتبع الطرق الدستورية في التعامل مع المتظاهرين وعدم التعرض لهم وحمايتهم إذ ما زالت التعليمات مشددة بعدم استخدام الرصاص الحي أو أي أسلحة قاتلة.


وبين بحر العلوم ان القوات الأمنية لا تقوم بأي أعمال عرضية أو هجومية بل تقف موقف الدفاع أمام هجمات الخارجين عن القانون المندسين بين المتظاهرين مشيرا إلى تشكيل لجان خاصة بإجراء تحقيقات لمحاسبة المقصرين وتحديد الجهات التي استهدفت المتظاهرين.


واندلعت الاحتجاجات الشعبية في العراق في الاول من اكتوبر الماضي ثم تجددت في ال25 منه وهي متواصلة حتى الان وقد دفعت الحكومة العراقية الى تقديم استقالتها يوم الجمعة الماضية.

أضف تعليقك

تعليقات  0